ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
قداسة البابا يهنئ ”أبونا رافائيل آفا مينا” باليوبيل الذهبي لرهبنته الكنيسة تساهم في تجديد مبنى معهد الأورام لجنة القيم تعلن غدا عقوبات الـ 9 حكام في اتهامات الـ (فيسبوك) رئيس جامعة طنطا يكرم رؤساء أقسام كلية الطب موعد مباراة السوبر الأفريقي بين الترجي والزمالك المستشار خالد محجوب يتبرع براتب شهر لـ معهد الأورام رسميا.. الترجي بطلا لدوري أبطال أفريقيا ويلاقى الزمالك فى السوبر صحة الفيوم تعلن حالة الطوارئ استقبالا لاعياد الاضحى المبارك فالدان ميلوفيتش يقترب من قيادة الزمالك الداخلية تغلق 103 صفحات على مواقع التواصل (الفيس بوك) خلال أسبوع  قاضى ”تيران وصنافير ” واسرتة من مصابى تفجير الأورام الارهابى تخصصات مطلوبة للتعيين في البترول

مساجد وكنائس

قداسة البابا يهنئ ”أبونا رافائيل آفا مينا” باليوبيل الذهبي لرهبنته

هنأ قداسة البابا تواضروس الثاني الأب الراهب القمص رافائيل آفا مينا باليوبيل الذهبي لرهبنته، واصفًا إياه بأنه يحمل روح البابا كيرلس السادس، الذي كان تلميذًا له.
جاء ذلك قبل بدء عظة قداسته في اجتماع الأربعاء الأسبوعي والذي ألقاها بكنيسة السيدة العذراء بدير الشهيد مارمينا العجائبي بمريوط.

وقال قداسته:
في هذا اليوم وفي هذه الأمسية نجتمع في دير الشهيد العظيم مارمينا العجائبي بمريوط مع رئيس وأسقف الدير نيافة الأنبا كيرلس آڤا مينا مع كل الآباء الأساقفة والآباء الكهنة والشمامسة والرهبان والأحباء للاحتفال بمناسبة خاصة جدًا هو اليوبيل الذهبي لرهبنة وكهنوت هذا الأب الورع القمص رافائيل آفا مينا.
نحتفل بهذه المناسبة الروحية الجميلة وجميعنا نعتز بهذا الأب الورع الذي يحمل روح البابا كيرلس السادس فكان تلميذًا له وخدم معه وتعلم وامتص الحياة الروحية.
وكان من أوائل الذين عمّروا الدير في بدايته.
كما نعلم أن أبونا رافائيل رُسم راهبًا وثاني يوم رُسم كاهنًا بيد البابا كيرلس وربما كانت هذه اخر زيارة للبابا كيرلس للدير هنا سنة ١٩٦٩م.
الحقيقة مناسبة طيبة روحية تعلمنا أن الأب الراهب الذي يثبت وينمو ويتقوى بالحياة الرهبانية ويكون أيضًا خادمًا محبًا لله حافظًا لنذوره الرهبانية النسكية.

فكرنا أن يلبس الأسكيم اليوم لكننا علمنا أن أبونا لبس الأسكيم منذ ١٩٩١م عن طريق المتنيح الأنبا مينا أسقف جرجا والأسكيم يُلبس مره واحده فقط.
محبتنا وإعتزازنا الشديد بأبونا وصلواته وخدمته وتعبه وروحه الطيبة. وكان الأنبا كيرلس يحكي لي كيف أن أبونا هو الذي استقبله. 
كل سنة وأنتم طيبين.

وأقيم عقب الاجتماع حفل بمناسبة اليوبيل الذهبي للقمص رافائيل آفا مينا.