ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
الإعلامية الكبيرة منى بارومة تكتب : مصر فاقده الذاكره يا ولاد الحلال الاتحاد السكندرى يفوز على العربى الكويتى 0/1 فى البطولة العربية الشاعرة المغربية نعيمة قادرى الشرقاوى تكتب : حلم بصمت الفراشات بوادر أزمة دبلوماسية بين فرنسا والبرازيل وتراشق بالالفاظ بسبب زوجات الرؤساء مصر تشارك في القمة السابعة لمؤتمر ” التــيــكــاد ” السيسي غادر فرنسا متجها لليابان للمشاركة بمؤتمر تنمية أفريقيا ”تيكاد” الإسماعيلي والمقاصة والمصرى  يطلبون ضم حفني من الزمالك الداعية بهنسي سيف  يكتب : (هل هذا جائز؟) خطة لتنمية الثروة السمكية ببحيرات وادى الريان بالفيوم جمعية التمريض الحر بأسوان ترفع شعار مسعف لكل بيت  تسليم شهادات الاعفاء من التجنيد لذوى الاحتياجات الخاصة .. الخميس المقبل خطوبة ” احمد وجيه على الأنسه  هبه عويس ” فى  الجارديان 

مقالات

بين السطور

الإعلامية الكبيرة منى بارومة تكتب : مصر فاقده الذاكره يا ولاد الحلال

الإعلامية منى بارومة
الإعلامية منى بارومة

المخرج خالد جلال ورؤيه جديده وجريئة في مركز الإبداع حيث لخص ما نعيشه وتعيشه الأوطان من لملمه شتات الذاكره حيث جسد العرض حاله الوطن وكأنه فاقد الذاكره من خلال ناديه في فيلم الليله الاخيره واستعان باهم مشاهد افلام السينما المصريه وكل  مشهد كان يخط سطرا في ذاكره مصر فكانت المشاهد أكثر إبداعا بطاقات شابه جديده حيث حماس الشباب الموهوبين مع مايسترومتعدد المواهب صانع النجوم فكانت مشاهد الزوجه الثانيه والممر وشفيقه ومتولي وزوجه رجل مهم  واسماعيل ياسين في الأسطول البحري واجازه نصف السنه وغزل البنات وشئ من الخوف وأضواء المدينه ومعبوده الجماهيروالمصيروطيور الظلام وغيرها من المشاهد الهامه التي استخدمها المخرج في النص ونسجها مع شخصيات الليله الاخيره فهذا إبداع ومما أدهشني أداء الشباب والشابات للمشاهد وفرحتهم لأداء مشاهد قام بها عملاقه الفن فهذا إبداع آخر اما مصر او ناديه فقد جسددورها سبعه عشر فتاه بكل إتقان وإحساس ومشاعر فياضه ابهروا الحضور  فهو عرض استثنائي استطاع المخرج ان يعشق المشاهد السينمائية الهامه المؤثرة والمحفوره في ذهن المشاهدبكل دقه وإيقاع سريع  ويمثلها أجيال شابه ودماء جديده كأنها قطعه أرابيسك فنشاهد الاستعراض الذي طالما عشقناه من أداء فرقه رضا بإيقاع ساحر ورشيق وبصوت الثلاثي المرح. اليوم نشاهده بوجوه جديده  فامتعنا وايقننا ان مصر مليئه بالمواهب  وتعددت المشاهد بالدراما ولاستعراض حيث تبحث ناديه عن ذاكرتها المفقودة وتجمع من السينما ومشاهدها كل الذكريات وتصر علي المقاومه والبقاء وتحارب الفاسدين ومن حاولوا تجريف ذاكرتها وتاريخها وتخريبها وتقاوم وتقف مرفوعه الراس هكذا أكدت مشاهد العرض كما لعب  الشباب ادوار العمالقه مثل نور الشريف وعادل الإمام ويحي شاهين وفريد شوقي واحمد مظهر وصلاح منصور الريحاني وعبد الحليم حافظ واسماعيل ياسين ..حقا انه مركز الإبداع الجميع مبدعون ويؤكدون علي مساعده مصر في جمع ذاكرتها ذكرياتها من القيم والأخلاق والحق والعدل والدين والحب حقا مثل قطع الفسيفساء لكن التاريخ  والحضارة ذاكره الوطن وهنا اردد كلمات المبدع خالد جلال مخرج العرض في كلمته حيث  قال ساعدوا مصر علي ان تستعيد ذاكرتها ..انه عرض يستحق المشاهدة سينما مصر ..شكرا لكل من شارك في إعداد هذا النص شكرا لكل من شارك في هذا العرض من موسيقي وملابس وإضاءة وإخراج مبروك لتخرج  نجوم جديده من مركز الإبداع