ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
تعهدات دولية بتقديم 14 مليار دولار لمكافحة الأيدز والسل والملاريا عصام مرعى يتولى مهام منصبه كمساعد لميتشو هؤلاء حضروا عزاء طلعت زكريا فى الحامدية الشاذلية الناشيء عبدالرحمن عماد مفاجاة ميتشو قبل مباراة القمة حسن ترك يكتب : افيقوا ياحكام العرب الزمالك يهزم الأهلى بهدفين تحت 15سنة إخلاء سبيل الداعية محمود شعبان صاحب مقولة (هاتولى راجل) المتهم بالتحريض على عنف، بكفالة 5 آلاف جنيه رأفت سيف يكتب : مهام رئيس الجمهورية وتحميله أعباء السلبيات الداخلية إنذار فرنسى لتركيا تحذير ألمانى - ليتوانى لتركيا تصريحات هامة لميتشو وفايلر عن لقاء القمة و البطولة الأفريقية تنفيذ 1720 حكما قضائيا في المنيا

علوم و تكنولوجيا

تعهدات دولية بتقديم 14 مليار دولار لمكافحة الأيدز والسل والملاريا

أعلن الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا أنه حقق هدفه بجمع 14 مليار دولار في مؤتمرللمانحين بمدينة ليون في فرنسا.
ويقول الصندوق إن التعهدات للفترة من 2020 إلى 2023 يمكن أن تساعد في إنقاذ 16 مليون شخص وتجنيب 234 مليون من الإصابة.
وقال المدير التنفيذي للصندوق العالمي، بيتر ساندس، إن المانحين الحكوميين وغير الحكوميين تعهدوا بتقديم ما مجموعه 02ر14 مليار دولار على مدار ثلاث سنوات بدءا من عام .2020
وأضاف ساندس في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "وبالتالي نحن في غاية السرور بالطبع".
وجاء أكبر تعهد من جهة واحدة من الولايات المتحدة بمبلغ 68ر4 مليار 9دولار.
وفي وقت سابق، قال ماكرون للمانحين إن "ما نريد أن نفعله هنا اليوم، 
بدءا من هنا، هو جعل الإيدز والسل والملاريا تختفي من على وجه الأرض. لا شيء آخر".
وشدد الرئيس الفرنسي على أن "هدف القضاء على هذه الأمراض في عام 2030 ممكن تحقيقه"، مضيفا أن الهدف "يمكن تحقيقه إذا تحملنا اليوم مسؤولياتنا."
واتخذ ماكرون خطوة غير عادية بالإشارة إلى مجموعة من الدول قال إنها يمكن أن تسهم بشكل أكبر في تمويل مكافحة الأمراض المعدية.
وقال ماكرون إن فرنسا مستعدة بالفعل لتحمل زيادة نسبتها 15 بالمئة، 
واقترح أن تزيد كل من اليابان والنرويج واستراليا من مساهماتها.
وأضاف أن دول الخليج وهي المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات 
العربية المتحدة، التي قدمت مساهمات أصغر بكثير،إن لم تكن قد قدمت أي مساعدات، في عام 2016، هي "دول نتوقع منها الكثير ".
وفي وقت لاحق، أعلن أن دول الخليج الثلاث واستراليا كانت من بين الدول التي استجابت لدعوته بشأن زيادة مساهماتها بشكل أكبر.