ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
سماع الشهود بمحاكمة المتهمين بـ«داعش سيناء»..اليوم مهرجان القاهرة السينمائي يمنح جائزة التميز لمنة شلبى والتقديرية لشريف عرفة نظر طعن المتهمين بـ فض اعتصام رابعة يوم 24 فبراير السيسي يتابع منظومة التأمين الصحي.. وتطبيق قرار رفع الحد الأدنى للأجور المنطقة الشمالية العسكرية تنظم فاعليات ندوة توعية لطلبة الجامعات هجوم إرهابى في شمال موزمبيق مصر تدين الهجوم الإرهابى على معسكر تابع لجيش مالى القوات المسلحة تفتتح تجمع حضارى تنموى متكامل بوسط سيناء نص بيان رئيس الوزراء أمام مجلس النواب الزمالك يهزم إنبى بهدفين لهدف فى بطولة الجمهورية للشباب محافظ المنيا يشدد على سرعة تنفيذ إزالات التعديات على املاك الدولة الرئيس اللبنانى يدعو الشعب للتوحد

سكة إبليس

سماع الشهود بمحاكمة المتهمين بـ«داعش سيناء»..اليوم

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، محاكمة 12 متهمًا بالانضمام إلى تنظيم «ولاية سيناء» الإرهابي في القضية المعروفة إعلاميا بـ«داعش سيناء» لاتهامهم بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية أبرزها استهداف مقر نيابة أمن الدولة العليا.
ومن المقرر بجلسة اليوم استكمال سماع الشهود.
تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين عصام أبو العلا رأفت زكي وعمرو قنديل وسكرتارية حمدي الشناوي.
وتحمل القضية رقم 1039 لسنة 2016 حصر أمن الدولة العليا، وتضم 6 متهمين محبوسين و5 هاربين ومتهم واحد مخلى سبيله بتدابير احترازية، وفقًا لقرار الإحالة الصادر من نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء، المحامي العام الأول للنيابة.
ووجهت النيابة للمتهمين الأول والثاني والثالت أنهم في غضون الفترة من عام 2016 حتى 2 يناير 2017، أسسوا وتولوا قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل العمل بأحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.
وأضافت النيابة أن المتهمين الثلاثة أسسوا وتولوا قيادة في جماعة «ولاية سيناء» التي تعتنق أفكار تنظيم داعش الإرهابي، وتهدف إلى تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والقضاء، واستهداف المنشآت العامة وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها تلك الجماعة في تنفيذ أغراضها.
وأسندت النيابة إلى باقي المتهمين الانضمام إلى الجماعة وتمويلها بالمال والأسلحة النارية والمفرقعات والمركبات والمقرات التنظيمية، ومعلومات عن مقر نيابة أمن الدولة العليا تمهيدًا لاستهدافها، ووزعوا أدوار الرصد والتنفيذ فيما بينهم، لكن لم يتعد عملهم هذا التخطيط والإعداد والتحضير.
وذكرت النيابة في أمر الإحالة أن المتهمين حازوا أسلحة نارية ومفرقعات وقذائف صاروخية، لا يجوز الترخيص بحيازتها وإحرازها لاستخدامها في أعمالهم الإرهابية وفي نشاط يخل بالأمن العام والمساس بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.