ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
” الصراخ يخلد بتاريخ الفن ” ” حارس القبور يموت بسبب الحرارة ” توقيع اتفاقيتي تعاون بين صندوق مصر السيادي ”ثراء” و وزارة قطاع الاعمال العام وبنك الاستثمار القومي   الأزهر يعقد مؤتمرًا عالميًّا لتجديد الفكر الديني بحضور الرئيس  رئيس كازاخستان ينقل تحياته إلى الرئيس السيسي الرئيس يتابع مع قيادات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة الموقف التنفيذي للمشروعات الخاصة بالطرق والمحاور الزمالك يعدل عقد البلدوزر مصطفى محمد محمد صلاح ينضم لمعسكر المنتخب ظهر اليوم تكريم وفاء عامر في مهرجان الرباط لسينما المؤلف وزير الكهرباء يلتقى بوفد بنك التعمير الألمانى  الكرملين يرحب بدعوة رئيس كازاخستان لاستضافة أول لقاء بين بوتين و زيلينسكى رئيس جامعة أسوان يشهد احتفال جمعية المحاربين القدامى بيوم الشهيد

منوعات

” الصراخ يخلد بتاريخ الفن ”

لوحة فنية شهيرة سميت باللغة النرويجية” skrik“ أي الصرخة قام برسمها الفنان النرويجي إدفارت مونك منذ عام 1893 ميلادي ، علي لوحة بأرتفاع 91 سم وعرض يصل الي 73.5 سم وباحداثيات رسم مقدرة ‏59°54′58″N 10°44′15″E .

وصور بها الفنان شخصية إنسان معذبة ومضغوط ،ويصرخ على جسر واهن تحت سماء حمراء دموية تدل علي مزيج من المشاعر بين الحزن والغضب والألم والضغط النفسي والتوتر الذي يعيشه الشخص المعذب . وتعتبر لوحة الصرخة ثاني اشهر الأعمال الفنية ف العالم بعد لوحة الفنان دافنشي "الموناليزا" ، كما يصفها نقاد الفن بأنها "أيقونة حية تمثل الفن الحديث" ، ورمزا فنيا عظيماً لقلق الإنسان الحديث.

 

توجد حالياً اللوحة العظيمة معروضة بالمعرض الوطني بمدينة اوسلوا كرمز يربط بين عراقه الماضي وقوة الحاضر كما تجسد القلق العام للإنسان لما يواجهه من ضغوط حياة حيث استخدم في رسمها ألوان زيتية وباستيل وقلم رصاص وتمبرا ليخرج لنا اعظم أعماله الفنيه .