ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
” أعمال ملوك الجان وأرض الأرواح الظالمة ” ” الصراخ يخلد بتاريخ الفن ” ” حارس القبور يموت بسبب الحرارة ” توقيع اتفاقيتي تعاون بين صندوق مصر السيادي ”ثراء” و وزارة قطاع الاعمال العام وبنك الاستثمار القومي   الأزهر يعقد مؤتمرًا عالميًّا لتجديد الفكر الديني بحضور الرئيس  رئيس كازاخستان ينقل تحياته إلى الرئيس السيسي الرئيس يتابع مع قيادات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة الموقف التنفيذي للمشروعات الخاصة بالطرق والمحاور الزمالك يعدل عقد البلدوزر مصطفى محمد محمد صلاح ينضم لمعسكر المنتخب ظهر اليوم تكريم وفاء عامر في مهرجان الرباط لسينما المؤلف وزير الكهرباء يلتقى بوفد بنك التعمير الألمانى  الكرملين يرحب بدعوة رئيس كازاخستان لاستضافة أول لقاء بين بوتين و زيلينسكى

منوعات

” أعمال ملوك الجان وأرض الأرواح الظالمة ”

وادي اللعنة او كما يسمي ب "وادي بَرَهُوت" تنطق بفتح الباء والراء وضم الهاء هو وادٍ يقع في اليمن بوادي برهوت تحديداً في منطقة فيجوت التابعة لمديرية الشحن بمحافظة المهرة شرق لليمن ويعرف هذا الوادي أن به بئر قديمة عميقة تسمى بئر برهوت .

تعرف هذه البئر بكثرة الغموض حيث تعددت بها الأقاويل فقد قيل انها بئر حُفرت بواسطة ملك الجان كما ذكر انها مؤذن لحياة اخري بعالم معزول تماما عن سطح الأرض وذكر ايضاً انها تتألف من اروح الكفار بالأرض .

لذا كانت هناك بعض المحاولات الفردية لاستكشاف هذا البئر ، وقد وجد ان جميع المحاولات قد باءت بالفشل ليبقي سرها غامض،ويبلغ عرض البئر أكثر من مائة متر بينما يبلغ عمق قعرها حوالي 250 مترا تقريباً .

ويحكى عنها الكثير من الحكايات والقصص الغير موثقة، وقد ذكر في بعض المراجع الاسلامية العديد من الأحاديث وأقاويل الصحابه عن كنية هذه البئر فذكر أن فيها أرواح الكفار والمنافقين.

فعلي سبيل المثال رُوِيَ عن علي بن ابي طالب قوله بهذا الشأن أن: "أبغض البقاع إلى الله تعالى ، وادي برهوت بحضرموت ، فيه بئر ماؤها أسود منتن يأوي إليه أرواح الكفار " ولقد ذكرها الامام الشافي في مذهبه في إشارة لها ضمن مجموعة من ابغض البقاع بكوكب الأرض ، حيث قال أنَّ الماء المكروه ثمان أنواع: " المشمس، وشديد الحرارة، وشديد البرودة، وماء ديار ثمود إلا بئر الناقة، وماء ديار قوم لوط، وماء بئر برهوت، وماء أرض بابل، وماء بئر ذروان ".

وقد ذكر في القصص التي تروي عن هذا البئر ما ذكره الرجل الأصمعي عن رجل من سكان حضرموت "حضرمي" أنه قال : "إنا نجد من ناحية برهوت رائحة منتنة فظيعة جداً فيأتينا الخبر أن عظيماً من عظماء الكفّار قد مات".

وروي ايضاً أن رجلاً قد بات ليلة في هذا الوادي، فقال : "فكنت أسمع طول الليل "يا دومة يا دومة" فذكرت ذلك لبعض أهل العلم فقال: إن الملك الموكل بأرواح الكفار اسمه دومة" .

يبقي سر هذه الألغاز والأحاجي الغامضة التي تدور حول هذا البئر من اكبر ما ذكر عبر التاريخ منذ ان خلق حتي يومنا الحالي لم يستطع احد معرفة ما يحتويه .