ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
الحكم على الكومبارس محمد علي يوم 30 نوفمبر مصرع وإصابة 21 شخصا فى حريق خط شركة أنابيب البترول فى البحيرة السيطرة على حريق خط شركة انابيب البترول فى البحيرة عرضان لمسرح العرائس لأبناء الصحفيين وورش فنية بالنقابة  غداً الخميس ـ20 سيارة أطفاء تحاول السيطرة على حريق شب فى خط أنابيب شركة طنطا للبترول الفيوم تتألق بملتقى ارسينوى بمشاركة روسية النطق بالحكم على 6 متهمين في «أحداث عنف المنيا» 19 نوفمبر ياسمين صبري تتصدر ”تويتر” لليوم الثاني على التوالي بعد حديثها عن مواصفات فتى أحلامها تأجيل محاكمة متهمي "حسم 2" و"لواء الثورة" لـ٢٠ نوفمبر تأجيل محاكمة المتهمين في "حادث قطار محطة مصر" لـ٧ ديسمبر طارق يحيي يعتذر عن الاستمرار فى الزمالك بعد تعيينه مديرا فنيا لطلائع الجيش مجلس الوزراء يبحث الاستعداد لانتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة

سكة إبليس

الحكم على الكومبارس محمد علي يوم 30 نوفمبر

حجزت محكمة جنح القاهرة الجديدة محاكمة المتهم محمد على الهارب في إسبانيا، في الجنحة المباشرة المقامة ضده من شركة ستايل للديكور، والتي تتهمه بالنصب عليهم والاستيلاء على 12 مليون جنيه لـ30 نوفمبر للحكم.
وأقام المحامي سمير صبري، بصفته وكيلًا عن شركة ستايل للديكور، جنحة نصب ضد مقاول الشائعات الهارب في إسبانيا، وحملت رقم 7135 لسنة 2019، جنح القاهرة الجديدة.
وقال صبرى في صحيفة دعواه، إن المتهم أوهم الشركة المجني عليها أنه يمتلك إحدى كبرى الشركات التي تعمل في مجال المقاولات، وأُسند إليه عمليات في مشروعات كبيرة تابعة لإحدى الجهات السيادية، واستطاع بهذا الأسلوب من الاحتيال والنصب التوصل لإبرام عقدي مقاولة من الباطن أولهما مؤرخ 7/ 6/ 2017 وثانيها مؤرخ 30/ 10/ 2017.
وأنهت الشركة المجني عليها كل الأعمال المسندة إليها، وسلمتها بالفعل للمتهم محمد على، والذي بدوره وعد بسداد كل مستحقاته عن العقدين، والتي بلغ مقدارها 11 مليونا و765 ألفا و668 جنيها، فور تقاضيه كل مستحقاته من الجهة السيادية التي أسندت إليه الأعمال، وفجأة اتضح للشركة المجني عليها أنها وقعت ضحية نصب واحتيال من جانب "محمد على"، حيث اكتشفت أنه تحصل على كل مستحقات الشركة المجني عليها من تلك الجهة التي ادعى أنه يتعامل معها وبالكامل.
وعندما تحقق تأكد من علم الشركة المجني عليها بأنها وقعت ضحية نصب هي وشركات أخرى، فر هاربًا للخارج وظهر في صورة المعارض من إسبانيا حيث مكان هروبه.
وأضاف أنه بدأ يبث الفيديوهات التي تحرض على الدولة المصرية، وتسعى للتشكيك في شرف ونزاهة قيادات القوات المسلحة، وأخذ يحرض مجموعة من الإرهابيين وعناصر من جماعة الإخوان الإرهابية على الخروج في مظاهرات، والقيام بأعمال إجرامية وترويع المواطن المصري.
وتمسكت الشركة المجني عليها بتطبيق أحكام المادة 336 من قانون العقوبات، وقدم "صبري" المستندات المؤيدة لدعواه.