ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
بلاغ عاجل للنائب العام ضد والدة الطفلة “جنة” بعد تعذيبها بآلة حادة مصطفى محمد يواصل التهديف ويسجل الهدف الأول للمنتخب الأوليمبي وإيرك يتعادل للكاميرون الجماهير تهاجم لاعبى المنتخب بعد التعادل مع كينيا منتخب البدرى الضعيف يتعادل مع كينيا 1-1 ببرج العرب محمد خليفة يكتب : اعرف لغة عدوك تتق شره.. إنهم شياطين الإنس!   24 لاعب في قائمة المنتخب لمباراة جزر القمر العرض الأول لفيلم ماتروشكا بالروسي طارق شوقى والعصار في جولة تفقدية بمدرسة الإنتاج الحربي للتكنولوجيا التطبيقية بالسلام إطلاق منصة استثمارية مشتركة بين الإمارات ومصر بقيمة 20 مليار دولار مصر تطرح سندات دولارية لأجل ٤٠ عامًا تلقي قبولا كبيرا من المستثمرين جهاز المنيا الجديدة ينظم دورات تدريبية للارتقاء بالمستوى الوظيفي للعاملين الدكتورة مارى جرجس رمزى تكتب : (الحساب) 

سكة إبليس

بلاغ عاجل للنائب العام ضد والدة الطفلة “جنة” بعد تعذيبها بآلة حادة

سمير صبرى المحامى بالنقض
سمير صبرى المحامى بالنقض

تقدم سمير صبري، المحامي بالنقض ببلاغ عاجل للنائب العام، ضد والدة الطفلة “جنة”، حيث قامت بتعذيبها بآلة حادة، مما تسبب في إصابتها بحروق خطيرة.

وأضاف صبري في البلاغ، أن ذلك جاء على سند من القول: “شهدت قرية بدواي التابعة لمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، تجرد أم من مشاعر الأمومة وقامت بتعذيب طفلتها “جنة”، البالغة من العمر 7 سنوات.

حيث قامت بتعذيبها بآلة حادة ساخنة وتسببت في إصابتها بحروق وجروح خطيرة في أماكن متفرقة من جسدها، وبالفحص الطبي للطفلة تبين إصابتها بحروق خطيرة في مشط القدمين، وأثار تعذيب حمراء على الفخذين والظهر، وكدمات في الوجه، وأن حالة الطفلة خطيرة وهي غير قادرة على الوقوف على قدميها”.

وأوضح صبري، أنه لم تكن واقعة تعذيب الطفلة “جنة”، على يد والدتها هي الأولى، ففي سجل عنف الآباء والأمهات ضد الأبناء مليء بالقصص والروايات الحزينة التي تعكس حجم العنف الذي يتعرض له الأبناء في صورة تتعارض مع كل القيم الدينية والإنسانية والأخلاقية.

وأضاف سمير صبري، أن كل هذا يتم تحت مسمى تأديب الأبناء وتقويم سلوكهم، وحيث إن كثيرًا من الآباء والأمهات يلجئون إلى هذه الطريقة كوسيلة لتأديب الأبناء، وهو ما قد يتسبب في حدوث أذى نفسي وبدني بالأبناء، بل وفي بعض الأحيان قد تؤدي إلى القتل والأمثلة على ذلك كثيرة.

وأضاف أنه نتيجة لذلك فإن الطفل الذي يتعرض للتعذيب من والديه يعيش مقهورًا نفسيًا، واستخدام القوة والقهر يلغي شخصية الطفل ويجعله أداة يتم تحريكها بدون أي إرادة منه، فضلًا عن أن الشعور بالرعب والخوف والقهر يجعل الطفل بين أمرين إما أن يهرب من المنزل للتخلص من العنف والقهر والإهانة المستمرة، أو أنه ينحرف أخلاقيًا وفكريًا بالصورة التي تصل به في يوم من الأيام إلى ضرب والديه للانتقام لنفسه.

وأشار إلى أن ذلك يؤدي إلى تكوين جيل من المرضى، يعانون من أمراض نفسية ولا يستطيعون تربية وتنشئة جيل قادر على قيادة المجتمع وتنميته للارتقاء به.

وتابع صبري: أن المبلغ ضدها قد قامت بتعذيب ابنتها (الطفلة / جنة كريم عبد الحميد)، مما أدى إلى حدوث الإصابات المذكورة بالفحص الطبي للطفلة، مما يتعين معه اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاهها وتقديمها للمحاكمة العاجلة.

وطالب صبري : التحقيق في الواقعة الإجرامية التي ارتكبتها المبلغ ضدها، وفي حالة ثبوت الواقعة إحالتها إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، وقدم حافظة مستندات مؤيدة لبلاغه.