ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
رباب فودة تكتب : طوفان الطلاق يغرق مصر رفع ناتج تطهير مصرف كوم اشفين بشبين القناطر الكاتب الصحفى الكبير هشام شاهين يكتب : الأسطورة مجدى يعقوب الكاتب الصحفى عاطف دعبس . يكتب عن :  ”رأس الحربة ” فى حرب الشائعات  ليلة روسية رائعة علي شاطئ النيل محمد الشافعى يرصد ابعاد القمة المصرية - الإماراتية إجتماع ثلاثى مصرى -سودانى -أثيوبى فى أديس أبابا حول سد النهضة الهداف أسامة فيصل يقود شباب الزمالك ﻷكتساح الاتحاد فى الاسكندرية الشاعرة نجوى زكى تكتب : فى رهف الحب وعلى ابتسامة الأمنيات وفاء الحداد تكتب : اقصى أحلام النساء مشروعات فنية و ثقافية جديده بين مصر وايطاليا  ضبط مزارع وبحوزته 39 قطعة أثرية بالمنيا

مقالات

رباب فودة تكتب : طوفان الطلاق يغرق مصر

الكاتبة رباب فودة
الكاتبة رباب فودة

المرأة المطلقة فى مصر محاصرة بنظرة مجتمع تجعلها سجينة وضعها، مكبلة بقيود كثيرة تجعلها حبيسة الشك والريبة، والاتهام الدائم،حتى في حال انعدام أسباب الاتهام، على الرغم مما تعرضت له من ظروف أدت إلى انفصالها.
  حتى وعندما تحاول بعض النساء التخلص من هذه النظرة بعد الطلاق، والزواج مرة أخرى وتكوين حياة أسرية جديدة تواجه بألف والف عقبة فى طريقها، بعدما اضطرت إلى تغيير مسارها في الحياة رغماً عن أنفها،لهذا ترفض أخريات تكرار التجربة خوفاً من الفشل، 
أما في حالة تواجد أطفال فالوضع يصعب أكثر، فإما ترفض المرأة الزواج مرة أخرى خوفاً على أولادها من الآلام النفسية، وإما تريد الاحتفاظ بهم رغبة في جعلهم ورقة ضغط على زوجها السابق. وبينت التحليلات من جانب آخر أن المطلقة تواجه معارضة شديدة أيضاً، حين يبدي أحد الشباب رغبته في الزواج منها، خاصة إذا كان لها أولاد، إذ ترفض أسرته ذلك بشدة.
وبعيدا عن نظرة المجتمع المتخلفة للمطلقة ،فانا ارى ان قضية الطلاق فى مصر الآن اصبحت ام الأزمات قضية وطن ،حال بلد وليست حالات ،وازعم ان فى كل بيت مصرى حاليا مطلقة او عدة مطلقات ويكفى ان نقول انالعام ااماضى فقط شهد مليون حالة طلاق، الأمر الذى أدى إلى وجود تفكك أسرى خطير داخل المجتمع المصرى مما يتطلب تدخل جميع مؤسسات الدولة ﻷنقاذ المجتمع من طوفان الطلاق و إحداث تغير فى القوانين الأسرية بحيث تلمس الحالة النفسية ومصلحته  بالإضافة إلى توفير حياة أفضل للأطفال.

وفاﻵثار السلبية للطلاق لا تنحصر فى المطلقة ولا حتى المطلق
الموضوع اكبر من نظرة المجتمع للمطلقات فالخطر الأكبر يكمن فى التفكك الأسرى الموجود على الأرض ولابد من مواجهة والعمل على علاجه، و
لهذا فعلى جميع مراكز الابحاث الاجتماعية ومؤسسات الدولة ومجلس النواب ووسائل الإعلام المرئية والمقرؤة والمسموعة والإليكترونية ان تتحرك فورا ،وتواجه كارثة الطلاق فى مصر ،ووقوع حالة طلاق كل دقيقتين .
انقذوا المجتمع ،ابحثوا عن اسباب تصدر مصر لدول العالم فى معدلات الطلاق ...واذا عجزتم عن مواجهة الظاهرة فحاولوا تغيير نظرة المجتمع للمطلقات ،حاولوا الحيلولة دون استخدام الأطفال سلاح فى يد المطلقة او المطلق ،
اطالب الرئيس عبدالفتاح السيسى بان يولى هذه القضية إهتماما خاصا حتى لا يحكم شعبا معظمه من المطلقات والمطلقين واطفال ضحايا ...سيدى الرئيس ادرك كم المجهود الخرافى الذى تبذله لبناء الوطن من جديد ،وتحقيق نهضة حقيقية فى مصر ..سيدى الرئيس الاهتمام بالبشر اهم من الاهتمام بالحجر..اعرف وأدرك انك تشعر بحجم المأساة وانك لست بعيدا عن نبض شعبك