ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
البابا تواضروس وبطاركة الكاثوليك يدشنون مبادرة «كن صادقا» رباب فودة تكتب : المرض والوهم الكبير إعلان موعد قبول طلبات الحج من الجمعيات الأهلية اليوم.. قمة كرة اليد بين الزمالك والأهلى وفاة رئيس وزراء اليابان الأسبق ياسوهيرو ناكاسوني عن 101 عام مسرح نقابة الصحفيين يشهد عروض  مسرح العرائس  وأبناء الصحفيين يحتشدون إعجاباً بها   شاعر ومهندس يفوز بجائزة افضل عشر شخصيات مؤثرة فى مجال تكنولوجيا المعلومات أغنية "عامل ايه في حياتك" لـ مريم عامر منيب تقترب من مليون مشاهدة محكمة الأسرة تنهي الجدل بشأن وريث الفنان هيثم احمد زكى كلمة الرئيس خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس جمهورية المجر رئيس الوزراء يتابع مخططات تطوير القاهرة الإسلامية الرئيس يستقبل بطريرك الأقباط الكاثوليك

مساجد وكنائس

البابا تواضروس وبطاركة الكاثوليك يدشنون مبادرة «كن صادقا»

دشن قداسة البابا تواضروس، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، مع بطاركة الشرق الكاثوليك مبادرة «كن صادقا»، خلال اللقاء الذي جمعهما أمس الخميس، بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.
وتهدف المبادرة، _بحسب إعلان الكنيسة_ إلى الدفاع إلى كل ما هو حقيقى، وشجب ومقاومة كل ما هو كذب أو أنصاف حقيقة أو حقائق منقولة بطريقة خاطئة، ورفع البابا تواضروس وبطاركة الكاثوليك شعار «كن صادقًا مهما كلف الأمر».
واستقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وفدًا من بطاركة الكنيسة الكاثوليكية بالشرق الأوسط، وهم أصحاب الغبطة الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك، ومار بشارة بطرس الراعي بطريرك الكنيسة المارونية، والبطريرك يوسف يونان بطريرك السريان الكاثوليك والبطريرك يوسف العبسي بطريرك الروم الكاثوليك الملكيين، ومونسينور حنا كلدان الذي حضر عن بطريركية اللاتين بالقدس، والأب بولس سانتي الحاضر عن الكاردينال البطريركي للكلدان مار لويس روفائيل ساكو.
رحب قداسة البابا بالبطاركة الموجودين حاليًا في مصر لمؤتمرهم السابع والعشرين وعنوانه "الإعلام في خدمة الإنجيل" الذي يقام هذه المرة في مصر، حيث أكد قداسته أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تجمعها علاقات محبة بالجميع.
وألقى قداسته كلمة عن الكنيسة الخادمة والتي تخدم الإنسان والوطن والسماء، فهي تخدم الإنسان، كل الإنسان، وتساعد في استقرار الوطن، وتنشر المحبة بين الجميع، كما أنها تنظر إلى الحياة الأبدية، فنحن نعيش على الأرض ولكن قلوبنا تهفو إلى السماء التي سنصل إليها بما تحمله أعمالنا من محبة.
كما ألقى البطاركة أعضاء الوفد كلمات عبروا فيها عن اعتزازهم بشخص قداسة البابا تواضروس الثاني ومحبتهم للكنيسة القبطية الأرثوذكسية مؤكدين على أهمية روح المحبة والعمل الرعوي المشترك ومواجهة الكذب بكل صوره وأن مثل هذه اللقاءات هي التي تقوي أواصر المحبة بين جميع الكنائس.