ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
البحرين تتهم قطر بعدم الجدية محمد صلاح يقود ليفربول للتأهل إلي دور الـ 16 على حساب سالزبورج نجم الكوميديا يستعد لبطولة مسرحية ” حزلؤم ” محمد الشافعى يكتب : حقيقة مؤسس جماعة الاخوان (حسن البنا الساعاتي) يجمع زوجته وأبناءه الثلاثة فى غرفة ويسكب البنزين عليهم ويحرقم شك فى نسب أبنته فقتل زوجته تعديل موعد مباراة الزمالك والجونة بالدوري د. ” محمود سليم” مديرًا لمستشفى جامعة طنطا التعليمي ود ” البديوي ” لمستشفى الباطنة الكاتب الصحفى  عاطف دعبس يكتب عن : - شو - الإقالات على الهواء !؟  لغز تأجيل انطلاق قناة نادي الزمالك الرئيس السيسى يعبر عن سعادته بلقاء رئيس جنوب أفريقيا على صفحته بالفيس بوك برتوكول تعاون بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة ” النويس” الإماراتية

خارج الحدود

اتهام بحرينى لقطر بعدم الجدية فى انهاء الأزمة مع مصر والسعودية والإمارات والبحرين

ةوير خارجية البحرين
ةوير خارجية البحرين

أعرب وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، عن أسفه "لعدم جدية قطر في إنهاء أزمتها مع الدول الأربع"، مشيرا إلى تعاملها مع الدورة الأربعين لمجلس تعاون دول الخليج العربية.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية: "الأمر الذي كان واضحا تماما في طريقة تعاملها (قطر) مع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي انعقدت اليوم في العاصمة السعودية الرياض، وسلبيتها الشديدة والمتكررة بإرسال من ينوب عن أميرها دون أي تفويض يمكن أن يسهم في حل أزمتها".

وأضافت: "وزير الخارجية (البحريني) بيّن أن ما صرح به وزير خارجية دولة قطر بأن الحوار مع المملكة العربية السعودية قد تجاوز المطالب التي وضعتها الدول الأربع لإنهاء أزمة قطر وأنها تبحث في نظرة مستقبلية، لا يعكس أي مضمون تم بحثه مطلقا".

وشددت الخارجية البحرينية "على أن دولنا (الأربع) تتمسك تماما بموقفها وبمطالبها المشروعة (تجاه قطر)، والقائمة على المبادئ الست الصادرة عن اجتماع القاهرة في الخامس من شهر يوليو من العام 2017م، التي تنص على الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب، وإيقاف كافة أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف، والالتزام الكامل باتفاق الرياض لعام 2013، والاتفاق التكميلي لعام 2014، والالتزام بكافة مخرجات القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت في الرياض في مايو 2017، والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ودعم الكيانات الخارجة عن القانون، ومسؤولية كافة دول المجتمع الدولي عن مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب بوصفها تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين".