ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
إيران تخسر 350 مليون دولار بسبب امتناع شركات الطيران الأجنبية عن المرور في أجوائها فضيحة سهرة لاعبى الفريق الكبير مع 22 عارضة ازياء اتفاق مبدئي بين مصر وإثيوبيا والسودان حول تحديد إجراءات ملء سد النهضة وعد السمان تكتب : كلمنى حلو..اكلمك شهد عبير نعيم أحمد تكتب : (قبل الخطيئة بدقائق ) الزمالك يفتح المدرسة ويهزم الجونة ويسترد شيكابالا محافظ كفرالشيخ يناقش 35 شكوى في لقاء المواطنين برنامج 2020 وندوة بريماكوف بالروسي ..الاحد أسماء ضحايا ومصابى كارثة أطباء المنيا عند مدخل 15 مايو الزمالك ينهى الشوط الأول متقدما على الجونة بهدف الآباتشى شيكابالا مليار و108 مليون جنيه لتمويل مشروعات فى الدقهلية مرتضى منصور يرفض تغيير موعد مباراة الزمالك ومازيمبى

خارج الحدود

إيران تخسر 350 مليون دولار بسبب امتناع شركات الطيران الأجنبية عن المرور في أجوائها

صورة لفرانس برس
صورة لفرانس برس

وسط ارتفاع حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة، لا سيما بعد مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، وما تبعه من تداعيات وتهديدات وإطلاق صواريخ، أدت في النهاية إلى كارثة الطائرة الأوكرانية التي أسقطت بصاروخ من الحرس الثوري، مودية بحياة 176 راكباً الأسبوع الماضي، عمدت عدة شركات طيران إلى إيقاف رحلاتها بشكل مؤقت خلال الأيام الماضية إلى إيران.

وفي هذا السياق، ذكرت وكالة أنباء "إيلنا" (وكالة شبه رسمية) أن إيران ستتكبد 350 مليون دولار (4 آلاف مليار تومان إيراني) من الخسائر، بسبب امتناع شركات الطيران الأجنبية عن المرور في أجوائها.

ووفقًا للوكالة، يبلغ متوسط عائدات البلاد من كل رحلة نحو 800 دولار، وتمر نحو 1000 رحلة في أجواء إيران يوميًا.

بالتالي ومن خلال حساب تلك الأرقام، قدرت الوكالة المذكورة ستخسر إيران 350 مليون دولار.

يذكر أن الطائرة الأوكرانية اسقطت بصاروخ بعيد إقلاعها الأربعاء ما أدى إلى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها. وبعدما نفت طهران لأيام ما أعلنته دول غربية حول إسقاط الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 بصاروخ، عادت القوات المسلحة الإيرانية واعترفت صباح السبت بمسؤوليتها عن المأساة، متحدثة عن "خطأ بشري" ناجم عن التوتر والارتباك!.

وفي آخر المستجدات حول كارثة الطائرة، قال وزير النقل الكندي مارك جارنو الأربعاء إن محققين كنديين في حوادث تحطم الطائرات زاروا موقع تحطم الطائرة الأوكرانية لفحص الحطام. وأضاف في مؤتمر صحفي أن السلطات الإيرانية لم تتح للمحققين حتى الآن الوصول إلى الصندوقين الأسودين للطائرة اللذين يسجلان بيانات الرحلة ومحادثات قمرة القيادة.

في حين طلبت كييف من إيران تسليمها الصندوقين الأسودين. وقدمت النيابة العامة وأجهزة الأمن الأوكرانية طلبا رسميا في هذا الصدد للسلطات الإيرانية، كما أوضحت النيابة في بيان الأربعاء.

كما أكدت النيابة العامة أن "الجانب الأوكراني يبذل أقصى جهوده لضمان فك تسجيلات الصندوقين الأسودين بشكل جيد والحفاظ على الأدلة في التحقيق بالكارثة".

من جانب آخر، أعلنت كييف الثلاثاء أن مسؤولا ايرانيا كبيرا سيزور اوكرانيا في الأيام المقبلة "لتحديد المختبر" الذي يمكن أن يكلف تحليل مضمون الصندوقين الأسودين".

وبحسب وسائل الإعلام الأوكرانية فان الوجهة الأخرى المحتملة لتحليل تسجيلات الصندوقين الأسودين هي فرنسا.