ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
تفاصيل اللقاء الغامض بين أردوغان و إسماعيل هنية الإمارات تعلن إصابة 5 حالات بفيروس كورونا هاني النقراشي يكتب : قرار يزيد الطين بلة وزراء الخارجية العرب بحثوا (صفقة القرن) السجن 5 سنوات للمقاول الهارب محمد على تفاصيل القبض على صاحب فيديو تهديد لاعبى وجماهير الأهلى بالقتل قمة مصرية فلسطينية حول( صفقة القرن ) وعد السمان تكتب : إحنا مش ملايكة يابنى آدميين الدكتور نصر محمد غباشى يكتب : أين شرط الضمير ياصحفيين مصر ؟ انتحار موظف بجامعة الفيوم بيان مصرى -اثيوبى-سودانى حول سد النهضة سيدة تلقي بنفسها وطفليها في مجرى النيل بالمنيا

خارج الحدود

تفاصيل اللقاء الغامض بين أردوغان و إسماعيل هنية

استقبل  أردوغان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ، إسماعيل هنية.في وقت تمر فلسطين وشعبها بأصعب أيامها بعد اطلاق ترامب مشروع صفقة القرن.

واللقاء في قصر الرئاسة التركية ’’ وحد الدين ’’ فى العلن  لمناقشة صفقة القرن والخروج بتصريحات حنجورية ، تمتص غضب الشعب الفلسطينى ، كمرحلة أولية لضياع الوقت والأرض . 

هنية الذى له علاقات عديدة  مع الجانب الإسرائيلى ، وأيضا أردوغان وبلده على علاقات استراتيجية  وتجارة وعسكرية  مع اسرائيل  ، فكيف سيرفضون ويواجهون صفقة القرن إلا إذا كان تغييب الشعب الفلسطينى  . 

ويقول بعض الخبثاء ، أن تلك الزيارة ليست بسبب الصفقة التى ستكون فقط واجهة الزيارة ، حيث أن الاجتماع كان مغلقا عن الاعلام ، فتلك الزيارة تخفى ولا تظهر الحقيقة  ، والحقيقة التى يتناولها الخبثاء ، هى : بعد فشل  الجانب التركى  امام العالم فى فرض سيطرته على  البحر المتوسط ، وضياع احلامه فى عودة السلطة العثمانية  ، وتعدد اعدائه فى المنطقة نتيجة عربدته فى اكثر من بلد عبى محاولا تدميره ولكن الفشل كان حليفه . 

استدعى أردوغان  أحد أعضاء جماعة الاخوان و الذى له ميلشيات  وفصيل ارهابى فى المنطقة ليملى عليه تعليمات التنظيم الدولى للاخوان على اعتبار أن اردوغان هو سكرتير عام التنظيم الدولى الارهابى ، ولابد لهنية قبول تعليماته حرفيا ، ونعتقد انها استغلال مقاتلى حماس الذين لا يقاتلون الا بتعليمات التنظيم الدولى للاخوان ولم نجدهم ابدا يقاتلون مغتصب أراضيهم " اسرائيل " ، فلابد من اعمال التخريب والتدمير فى المنطقة بعمليات ارهابية  مدعومة بالسلاح التركى ، ومموله من قطرلإنقاذ تدخلات تركيا الفاشلة فى المنطقة  ، وهى حقيقة اللقاء الخفى بين اردوغان وهنية فى تركيا ، فلا يعقل أن يجتمع ارهابيان ويتحدثون عن السلام