ضد التغييب والتعتيم
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
يقتل أبنته ﻷنها واقفة مع شاب غريب فى الشارع مصر على موعد مع محاولتين لعبور بحر المانش يقتل زوجته بعد حفلة تعذيب بسبب خلافات زوجية القنوات الناقلة لمباراة الزمالك والترجى فى السوبر الإفريقى الكاتبة الصحفية ليندا سليم تكتب : لذة المعصية (الحلقة الحادية عشر) بث مباشر يلا شوت مشاهدة مباراة يوفنتوس وميلان في كأس إيطاليا Online Now جودة متوسطة رئيس جامعة كفر الشيخ  يتفقد الحرم الجامعي ويلتقي الطلاب الأحتفال بالعيد الـ 60 على تأسيس الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب الزمالك يتفوق تاريخيا على الترجى المدرسة  الفرنسية بالغردقة تنظم احتفالية ”البيئة والمجتمع” باستخدام أزياء مستخدمة من النفايات وزيرة البيئة تتابع تطورات حادث العثور على حوت نافق بساحل الغردقة الدكتورة مارى جرجس رمزى تكتب : الشاي أبو فتلة

سكة إبليس

يقتل أبنته ﻷنها واقفة مع شاب غريب فى الشارع

"دى مهما كانت بنتى ودمى وحتة منى.. بس كنت عايز أأدبها علشان مصلحتها.." بهذه الكلمات بدأ المتهم بقتل ابنته في شبرا الخيمة حديثه خلال التحقيقات التى اجريت معه.
قال المتهم: أنا عامل بإحدى الشركات وبخرج للعمل يوميا علشان توفير احتياجات اسرتى وكنت أقوم بتأديبها بعد أن علمت بغيابها عن المدرسة وان تعبى معاها ملهوش اى لازمة من اجل تعليمها.
واضاف المتهم: اكتشفت غيابها فى أحد الأيام من المدرسه فاستشطت غيظا وحزنت على تعبي وشقايا من أجلها هي واخوتها فقمت بمعاقبتها على غيابها المستمر من المدرسة والدروس التى لا أتأخر في سدادها شهريا إلا أنها لم تهتم بحديثي معها.
وتابع في أحد الأيام توجهت للمدرسة في منطقة شبرا الخيمة وعلمت بوجود علاقة عاطفية بينها وبين أحد الشباب الذي يأتي لها أمام المدرسة فاستشطت غيظا وقررت تأديبها بسبب وقوفها مع شاب غريب فقمت بضربها وأثناء ضربي لها ارتطمت رأسها بالحائط ما أصابها بنزيف بالمخ فقمت بنقلها للمستشفى إلا أنها ماتت مؤكدا أن ضربه لها كان بهدف التأديب.
من ناحية اخرى قرر زياد الباسل وكيل أول نيابة قسم ثان شبرا الخيمة بإشراف المستشار محمد حته، المحامي العام لنيابات جنوب القليوبية انتداب الطبيب الشرعي لتشريح ومناظرة الجثة كما قررت النيابة التصريح بدفنها وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة كما قررت النيابة حبس الأب 4 أيام على ذمة التحقيقات.
وكان المقدم محمد الشاذلي رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة تلقى إشارة من المستشفى بوصول فتاة، تبلغ من العمر 15 سنة، إلى المستشفى جثة هامدة وأحضرها والدها لتلقي العلاج.
وانتقل العقيد أحمد الخولي رئيس فرع البحث الجنائي، إلى المستشفى، وبسؤال والدها أفاد أن ابنته سقطت من الأسانسير أثناء ذهابها إلى المدرسة، وتوفيت نتيجة سقوطها فنقلها إلى المستشفى.
وبمناظرة جثة الطفلة المجني عليها تبين وجود كدمات وسحجات في أنحاء متفرقة من جسدها، ما يوحى بأن الواقعة بها شبهة جنائية وليست وفاة طبيعية، وبتضييق الخناق على والدها اعترف بأن المجني عليها توفيت في يده بسبب كثرة اعتدائه عليها بالضرب، ألقى القبض على الأب وتحرر محضر بالواقعه وتولت النيابة