الأحد 27 سبتمبر 2020 03:08 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

الشارع السياسي

توفيق أبو أحمد : المساعدات المصرية لدولة السودان الشقيق ممتدة مثل نهر النيل علاقة تاريخيه

الجارديان المصرية

كتب محمد عطية
ثمن توفيق أبو أحمد الأمين المساعد بحزب مستقبل وطن بكفر الشيخ مواقف الدولة المصرية الداعمة للدول الشقيقة والتي كان آخرها دعمها ومساندتها لدولة السودان الشقيق خلال الفترة العصيبة التي تمر بها جراء أزمة السيول والفيضانات والتي تعرضت لها البلاد مؤخرا وتوجيهات القيادة السياسة المصرية ممثلة في فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقديم كل سبل الدعم الممكنة فورا لجمهورية السودان الشقيق موجها التحية والتقدير للدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي لتضامنها مع الشعب السوداني الشقيق
وأضاف أبو أحمد أن العلاقات المصرية السودانية هي علاقات تاريخية راسخة وقوية
وأكد أبو أحمد إن ذلك يأتي في إطار التعاون المستمر بين مصر وشقيقتها السودان على مدار التاريخ انهم دولة شقيقه وكذلك في ظل الحرص الدائم على تعزيز العلاقات والروابط بين البلدين موضحا أن هناك علاقات خاصة واستراتيجية بين القاهرة والخرطوم وشعبي وادي النيل مؤكدًا أن مصر والسودان مصير واحد وشعب واحد ولا يمكن لمصر أن تتخلى أبدًا عن مساندة السودان تجاه أي أزمة تواجه الشعب السوداني الشقيق
وأضاف أن الموقف المصري تجاه أزمةالفيضانات والسيول التي اجتاحت العديد من القرى والمدن السودانية عكس عمق العلاقة بين مصر والسودان ووقوفها جنبًا إلى جنب مع الأشقاء فيالسودانلمواجهة تداعيات السيول والفيضانات موضحًا أن مصر على استعداد دائم لمساعدة الأشقاء استنادًا إلى الروابط الأخوية الراسخة التي تربط شعبي وادي النيل، ووحدة المسار والمصير بين مصر والسودان وحاجةالسودانفي هذا الوقت الدقيق للمساعدة وحملات الإغاثة الدولية لاستيعاب الكارثة
وأعرب توفيق أبو أحمد عن أمله في أن تتخطى جمهورية السودان الشقيقة هذه الأزمة سريعا لاستكمال مسيرة التنمية ومشروعات التعاون المشتركة بين البلدين في مختلف القطاعات والمجالات موضحًا أن الجميع يُثمن ويُقدر جيدًا المبادرات المصرية لمساعدة ومساندة الأشقاء
وأوضح أن العلاقة بين مصر والسودان ثابتة كنهر النيل فضلًا على أن تاريخ العلاقات المصرية السودانية يؤكد أنهما دولة واحدة وشعب واحد بلغة واحدة
وأشار إلى أن الأزمات التي تعرضت لها الدول الإفريقية والعربية مؤخرًا كشفت معدن مصر الأصيل وريادتها وتكاتفها مع الدول الشقيقة والصديقة لعبور الأزمات