الخميس 26 نوفمبر 2020 08:51 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

محافظات

مدارس الإسكندرية جاهزة لبدء الدراسة

يوسف الديب
يوسف الديب

كتبت ماريان نبيل
أعلن يوسف الديب، وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية، اليوم الجمعة، جاهزية جميع مدارس الإسكندرية لاستقبال العام الدراسي الجديد مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على صحة الطلاب من الإصابة بالأمراض المعدية بصفة عامة وفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ودخول (671) فصلا للخدمة في عدد (32) مدرسة للحد من الكثافات بالمراحل التعليمية المختلفة بالمحافظة.
وقال يوسف الديب، خلال تصريحات صحفية، إن الأولوية لصحة أبنائنا الطلاب والحفاظ عليهم وأنه لا تهاون في تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية وسوف يتم تطبيق القانون على أي مقصر.
كما أضاف أنه قد وجه مديرى عموم الإدارات لتكثيف المتابعة على المدارس علاوة على قافلة المتابعة (الأتوبيس الطائر) التى تنطلق من المديرية.
وفى ظل المساهمة في التخفيف عن أعباء المواطنين، قال يوسف الديب إن اللواء الوزير محافظ الإسكندرية وجه بتلبية متطلبات الطلبة الأكثر احتياجًا وقد تم توزيع عدد 4000 شنطة مدرسية على مستوى المديرية والإدارات التعليمية، كما قال إن المحافظ يؤكد دائما على حسن معاملة أولياء الأمور وتيسير جميع الأمور لهم.
ووجه يوسف الديب كلمة للمعلمين بأنهم الركيزة الأساسية للعملية التعليمية وأنهم القدوة للجميع ولطلابهم على وجه الخصوص ويحملون رسالة سامية
وقال إنه لا تراجع عن محاربة الدروس الخصوصية وغلق السناتر فورا بعد اتخاذ الإجراءات القانونية وتقديم المخالفين للمساءلة القانونية، والتنسيق الكامل مع مديرية الصحة بالإسكندرية وتشكيل غرفة عمليات على مستوى لمدرسة والإدارة والمديرية
وتابع تجهيز حجرات العزل على أن تكون بجوار حجرة الزائرة الصحية قدر المستطاع وتزويدها بالماء الصابون والمطهرات، وتخصيص أول (10دقائق) من الحصة الأولى لتوعيه الطلاب بالإجراءات الاحترازية وما يستجد منها.
واستكمل المتابعة والمرور الدائم والمستمر على الفصول من قبل اللجنة الصحية بالمدرسة والتى شكلت طبق للقرار الوزاري 74 لسنة 2014 وتتمثل في مدير المدرسة، ومجلس الأمناء، والإخصائي الاجتماعي، ومشرف التربية البيئية بالمدرسة، والطبيب إن وجد، والزائرة الصحية.
وأكد ضرورة نشر لافتات توعية بالإجراءات الاحترازية بكل أرجاء المدرسة لزيادة الوعى لدى الطلاب والعاملين، وضع علامات تباعد عند مدخل المدرسة ودخول الطلاب بمواعيد محددة لكل فرقة، وتشكيل لجان مخصصة لمحاربة الشائعات على مستوى الإدارات التعليمية والمديرية.