الجمعة 3 ديسمبر 2021 05:31 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

الطبيب صاخب واقعة (السجود للكلب) يطعن على الحكم بحبسه سنة

الطبيب والكلب
الطبيب والكلب

تقدم المحامي هشام حمودة، دفاع الطبيب عمرو خيري، المتهم واقعة «السجود للكلب»، اليوم الثلاثاء، بطعن أمام محكمة النقض؛ لإلغاء حكم حبسه سنة مع إيقاف التنفيذ وتغريمه مائة ألف جنيه وخمسون ألفًا للمتهمين الآخرين.
كانت محكمة جنح مستأنف الاقتصادية، قد قضت بمعاقبة المتهمين الثلاثة في الواقعة المعروفة إعلاميًا بواقعة «السجود لكلب والتنمر على ممرض» في الاستئناف على حكم حبسهم سنتين وغرامة ١٠٠ ألف جنيه والتعويض 20 ألف جنيه للمجني عليه، بتخفيف الحكم بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ للمتهمين الثلاثة، وتغريم الطبيب عمرو خيري مائة ألف جنيه وخمسون ألفا للمتهمين الآخرين.
وكشف أمر الإحالة عن أن المتهمين عمرو خيري محمود عبدالعزيز، معتز مسعد جمال الدين، عمرو محمد رفعت، احتجزوا المجني عليه، عادل سالم سلامة، دون أمر أحد الحكام المختصين بذلك وفى غير الأحوال المصرح بها قانونا، بأن عمدوا إلى تقييد حريته في الخروج من غرفة الكشف الخاصة بعيادة العظام الكائنة بمستشفى النزهة الدولي، محل عملهم، وأرغموه على البقاء فيها على غير إرادته، وحالوا بينه وبين مغادرته على النحو المبين بالتحقيقات.
وأضاف أمر الإحالة أن المتهمين تنمروا على المجني عليه بالقول واستعراض القوة قبله مستغلين حالة الضعف المتوافرة لديه كونهم ممن يملكون سلطة وظيفية عليه، باسطين جراء تلك السيطرة سيطرتهم تجاهه، مبتغين من مسلكهم وضعه موضع السخرية والحط من شأنه داخل نطاق محيطه الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات، واستخدموا حسابات إلكترونية على الشبكات المعلوماتية هادفين من وراء ذلك ارتكاب الجرائم محل الاتهامات السابقة، كما حازوا سلاحا أبيضا (عصا خشبية) بغير مسوغ من الضرورة الشخصية أو المهنية.
وانتشر فيديو على موقع التواصل الإجتماعي يظهر خلاله طبيبان وشخص آخر يمارسون التنمر على ممرض ويطلبون منه السجود لـ«كلب»، وتحدثوا في الفيديو المشار إليه إلى أن الطبيب عمر خيري يملك كلبا ووجّه حديثه للمرض المسن قائلا: «اسجد لكلبي»، لكن الممرض رفض، فاستمرت وصلة السخرية منه بعبارات وتعدٍ جسدي بأوامر من استشاري العظام عمرو خيري.
وهاجم بعض الأطباء على صفحاتهم عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» القبض على الأطباء المتورطين بتسجيل الفيديو وما به من أفعال يجرمها القانون، فيما أيد الكثير من الأطباء محاسبة المتهمين، مطالبين بإعادة النظر في تنظيم العلاقة بين أطراف العاملين في المنظومة الطبية لصون كرامة الجميع.