الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 04:49 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

بيزنس

وزير النقل يترأس عمومية «السوبر جيت».. وأرباح 48 مليون جنيه

السوبر جيت
السوبر جيت

ترأس الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، أعمال الجمعية العامة العادية لشركة الاتحاد العربي للنقل البري والسياحة "السوبر جيت"، حيث تم خلال الاجتماع اعتماد قائمة المركز المالي والحسابات الختامية للشركة، وتقرير مجلس الإدارة ونتائج نشاط الشركة وتقرير مراقب حسابات الشركة، بالإضافة إلى تقرير مراقب الحسابات للجهاز المركزي للمحاسبات، عن العام المالي المنتهي في 31122019، وحققت الشركة إيرادات تشغيلية بلغت (351.02) مليون جنيه، كما حققت صافي ربح بلغ (48.31) مليون جنيه.

واستعرض الوزير نشاط الشركة خلال هذه الفترة، حيث تم نقل أكثر من 3.3 مليون راكب وشراء 16 حافلة جديدة والتعاقد على 10 حافلات أخرى جديدة فاخرة الفئة المميزة والــ"VIP PLUS"، حيث وصل إجمالي أسطول الأتوبيسات الحالي بالشركة إلى 217 أتوبيسًا ستصل قبل نهاية هذا العام إلى 220 أتوبيسا، وكذلك تحديث وتطوير الخدمات المقدمة لعملاء الشركة (رحلات بدون توقف، تتبع الرحلات GPS، منافذ شحن، مقاعد مريحة، سيرفر ميديا "أفلام، موسيقى، ألعاب، كتب"، شاشات خاصة)، بالإضافة إلى إقامة جراج نموذجي للشركة يتسع لجميع الحافلات وقادر على آداء الخدمات بكفاءة وجودة وتطبيق منظومة النقل الذكي بالتعاون مع شركة "ترانس أي"، وفتح خطوط جديدة للشركة وكذلك العمل على إقامة عدد من المحطات النموذجية في عدلي منصور ونادي السكة وسوهاج وبورسعيد، والتوسع في خدمات الشركة المقدمة للجمهور، ومنها خدمة النقل الداخلي بالعاصمة الإدارية الجديدة والتي تم التعاقد على 20 أتوبيس جديد للعمل بها، ومن المخطط أن تصل تلك الأتوبيسات إلى 120 أتوبيسا خلال 3سنوات وسيكون تدبير هذه الأتوبيسات وفقا لمخطط وزارة النقل من خلال التعاقد مع الشركات المصرية الوطنية العاملة في هذا المجال وستعمل تلك الأتوبيسات بالغاز، بهدف توطين الصناعة المحلية لهذه النوعية من الأتوبيسات الصديقة للبيئة وتوفير فرص عمل للشباب، بالإضافة إلى أن استخدام الغاز الطبيعي وقودًا بديلًا، يُسهم بشكل كبير في تعظيم الفائدة الاقتصادية للغاز الطبيعي وتطوير تطبيقاته، وتقليل الدعم المخصّص لمنتجات الوقود السائل، فضلًا عن تطوير مشروعات النقل المستدامة التي تتبنّاها الدولة، من أجل تقديم خدمة أفضل للمواطنين.

وأكد وزير النقل، بأن العمل يجب أن يكون على مدار الساعة لسرعة تنفيذ خطة تطوير الشركة بما يعود إيجابيا على مستوى الخدمة المقدمة للجمهور، وبما يساهم في أن تصبح الشركة نموذجا رائدا للشركات العاملة في هذا المجال، مشيرًا إلى أهمية إضافة وتشغيل خطوط جديدة والمحافظة على مستوى الكفاءة الفنية والجودة وتميز الخدمة من خلال التحديث الدائم للأسطول، والعمل على أن تكون الأتوبيسات التي يتم التعاقد عليها مستقبلًا تعمل بالغاز أو الكهرباء مثل الأتوبيس الترددي السريع الذي سيعمل بين محطة عدلي منصور التبادلية المركزية الكبيرة وبين مطار القاهرة الدولي.