الجمعة 14 مايو 2021 09:55 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

تحقيقات

تطبيق ”القراءة الموحدة” بالكهرباء.. حفظ لحق المواطن

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بعد كثرة الشكاوى من قراءة اتخذت عددًا من الإجراءات أبرزها  تطبيق نظام جديد للقراءة الموحدة ما قلل عدد الشكاوى ونسبة الأخطاء وقضي علي التلاعب الذي حدث مؤخراً من بعض الخارجين على القانون وفي السطور التالية «الجارديان المصرية» رصدت بعض مخاوف المواطنين  وتواصلت مع وزارة الكهرباء التي كشفت تفاصيل النظام الجديد .

في البداية يقول بدر الدين حسين مالك «36 عاماً» مالك محل ملابس جاهزة  في شارع السوق بحي المرج: أعاني من مشاكل الكهرباء  منذ عام كامل لم تنته وكل يوم في جديد من قبل المحصلين والقراءة العشوائية التي تتم وينتج عنها فاتورة كهرباء بمبلغ كبير جدًا وبعدها بشهر آخر فاتورة بـ4000 جنيه وبعدها  ذهبت إلى شركة الكهرباء بحي المرج وقدمت شكوى وكان الحل الوحيد يا الدفع يا الحبس و رغم أن قراءة العداد خاطئة ولا بد أن  أدفع المبلغ كاملاً.

 

علماً بأنني لا أستهلك تلك الكمية ومعدل الكهرباء والاستهلاك مختلف عن الفاتورة والدليل على ذلك أن فاتورة الشهر الحالي مطلوب دفع 246جنيها. وهى كثيرة جداً ويجب ألا تتجاوز الـ60 جنيهاً خاصة في ظل فيروس كورونا وإجراءات غلق المحلات وتقليل زمن فتح المحال يومياً ومن ثم ضعف نسبة البيع، وأن محصل النور يكشف علي العداد كل كام شهر مرة  والقراءة  عشوائية من قلة عدد محصلي النور.

 

أما عبد الوهاب عبد الواحد «55عاما» مالك محل أحذية  وشقة ،فقال إنه منذ بداية والبيع ضعيف جدًا وفاتورة الكهرباء تبلغ 600 أو 700 جنيه في الشهر، وحتى قيمة فاتورة كهرباء المنزل تبلغ من 400 إلي 600 كل شهر في ظل استخدام البيت من البوتاجاز غاز طبيعي  والسخان غاز استخدامنا للنور فقط والمراوح في فصل الصيف فقط.  

 

وأكد عبد الواحد أنه بعد النظام الجديد«» لا يوجد مشاكل لدي وأصبح ما أدفعه هو استهلاكي الطبيعي وقضى على تلاعب وتكاسل المحصلين.

 

وفي نفس السياق قال أمين مدبولي «48 عاما» مالك محل فرارجي ،إن فرق القراءات التي توجد في الفاتورة كل شهر مختلفة تماما عن الاستهلاك، وذهبت للشركة واشتكيت وفوجئت بإصدار فاتورة تراكمات كيلوات بقيمة 4600 جنيه ولم يعد لي خيار إلا الدفع يا الحبس.

 

وعلى الجانب الآخر يقول أيمن حمزة المتحدث باسم،إن ما حدث في واقعة الفواتير الخطأ تمت محاسبة كل ما له يد في تزوير الفواتير الكهرباء ووضع منظومة جديدة على مستوى الجمهورية.

 

وتابع حمزة أنه بسبب تطبيق البرنامج الجديد «القراءة الموحدة» انعدمت الشكاوى تقريباً  والذي تم تنفيذه مع شركة شعاع وهي المسئولة عن قراءة العدادات وسبب نجاح هذه المنظومة أنها من خلال تصوير العداد الكهرباء وإرساله للشركة أون لاين وداعاً القراءة المغلوطة ودفع المبالغ الضخمة مرة أخرى وتم هذا البرنامج على مستوى الجمهورية كاملاً.

 

وأكد حمزة أن  حرص الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء على متابعة شكاوى المواطنين وحلها على الفور مع تفعيل دور الخط الساخن  رقم 121 خط ساخن التابع لوزارة الكهرباء لتلقي الشكاوي من خلاله.

 

وزارة الكهرباء فيروس كورونا وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة عدادات الكهرباء القراءة الموحدة