الجمعة 17 سبتمبر 2021 12:56 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مدارس وجامعات

إنشاء «مكتبة إلكترونية» بجامعة الزقازيق لخدمة «ذوى الإعاقة البصرية»

الجارديان المصرية

وقع صندوق الاستثمار الخيري لدعم ذوي الإعاقة "عطاء" التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، والمؤسسة التنموية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة اتفاقًا، لإنشاء "مكتبة إلكترونية بجامعة الزقازيق" لخدمة الطلبة ذوي الإعاقة البصرية.

ويهدف الاتفاق لتخطى الطلاب ذوي الإعاقة البصرية الصعوبات الأكاديمية التي يواجهونها بالتعليم الجامعي وإنشاء مكتبة إلكترونية من خلال تطبيق على الهواتف الذكية لخدمة الطلبة المكفوفين وضعاف البصر بجامعة الزقازيق وتزويدهم بمهارات الكمبيوتر والتكنولوجيا.

قام بالتوقيع أميرة الرفاعي المدير التنفيذي للصندوق، وماري زكي المدير التنفيذي للمؤسسة وذلك بحضور الدكتور إيهاب عبدالعزيز الببلاوي عميد كلية علوم ذوي الإعاقة والتأهيل ومستشار رئيس جامعة الزقازيق لشئون الإعاقة.

وأشار محمد عشماوي نائب رئيس مجلس إدارة الصندوق، إلى أنه في إطار توجيهات نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، يتم العمل على تمكين ذوي الإعاقة لدمجهم في المجتمع بهدف تكافؤ الفرص في الحصول على التعليم، وتحقيق الاستقلالية لهم وإزالة العراقيل والصعاب التي يتعرضون لها للوصول إلى تحقيق الدمج التعليمي والمجتمعي لهم.



وأوضح أن الطلبة من ذوي الإعاقة البصرية يعانون من عدم إتاحة المادة العلمية بطريقة برايل أو المسجلة على وسيط صوتي، لذا يُلقى على عاتقهم تحويل المادة العلمية من الصورة المرئية إلى مادة مطبوعة "برايل"، وهذه الطريقة تجعلهم يقومون بإعادة إنتاج الكتب الجامعية بالطريقة التي تناسبهم على نفقاتهم الخاصة، ومن الصعوبات الأخرى التي يواجهونها عدم توفُّر محتويات وكتب ومراجع مناسبة لإعاقتهم في المكتبات الجامعية؛ بجانب انخفاض ونقص مهارات استخدام التكنولوجيا وافتقار الطلاب في التعامل مع التطبيقات الحديثة للموبايل التي تمكنهم من الاستقلالية والتي أصبحت لا بديل عنها خاصة بعد جائحة كورونا، وأصبح الاعتماد الكامل على الكمبيوتر في الدراسة مما يتطلب التعامل بمهارة وحرفية مع الكمبيوتر بمختلف برامجه، وسهولة التأهيل لسوق العمل بعد التخرج.



وأفادت أميرة الرفاعي أنه بناء على البروتوكول سيتم إنشاء مكتبة إلكترونية من خلال تطبيق على الهواتف الذكية (Mobile Application) لخدمة الطلبة المكفوفين وضعاف البصر بجميع الكليات المقيد بها الطلاب ومنها كلية تجارة، كلية الآداب، كلية التربية، كلية علوم وذلك لسهولة الحصول على المادة العلمية والمراجع والكتب إلكترونيًا بغرض سهولة الحصول على المادة العلمية في وقتها المحدد، وتوفير الوقت والجهد والمال، وإتاحة فرص متساوية للطلبة ذوي الإعاقات البصرية مع زملائهم المبصرين هذا بجانب التعاون مع الجامعة، لتحويل المواد الدراسية الي نسخة إلكترونية ورفعها على المكتبة الإلكترونية.

وأكدت أنه سيتم رفع مهارات ٤٤ طالبًا وطالبة من ذوي الإعاقات البصرية وتدريبهم على مهارات الحاسب الآلي وتطبيق الهواتف الذكية حتى يتمكنوا من تأهيلهم على المدى القريب فى التعامل مع التطبيق والمكتبة الإلكترونية وعلى المدى البعيد فى تأهيلهم لسوق العمل تمهيدا لطرح منتجات مصرفية لهم ضمن خطة الدولة للشمول المالي.

كما سيتم بناء قدرة العاملين بالجامعة على إدارة المكتبة الإلكترونية والتطبيق والامتحانات الإلكترونية للتعامل مع كل التقنيات الفنية والإدارية لضمان استمرارية التدخل وتجهيز معمل كمبيوتر خاص بالجامعة لاستخدام الطلبة وتلقي الامتحانات، بالإضافة الى شراء بعض أجهزة مزودة بنظام أندرويد لبعض الطلبة الذين ليست لديهم هواتف محمولة.

الجدير بالذكر أن المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة هي مؤسسة أهلية مشهرة برقم 1277 لسنة 2008 غير هادفة للربح تهتم بتأهيل وتمكين الأشخاص من ذوي الإعاقة خاصة المكفوفين وضعاف البصر بمختلف أعمارهم لإدارة حياتهم ودمجهم في المجتمع بشكل فعال بما يضمن لهم حياة كريمة مرتكزين على مفهوم الحقوق والواجبات والعدالة الاجتماعية ورؤيتهم حياة أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة.