السبت 18 سبتمبر 2021 06:56 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الإعلامية هند عبده تكتب : ( صرخة انثى ) ...اريد ان اتنفس

الإعلامية هند عبده
الإعلامية هند عبده

اعزائي اشباه الرجال. لم تخلق المرأة للإهانه والعبودية والموت قهراً. بل خلقت لتكن لك معين وسند وشريكة حياة. فهي أم. وأخت وزوجة وحبيبة ومعينه.
خلقت المرأة لها دور فعال وحقيقي في الحياة مثلك تماماً.
وليست للذل والسيطرة عليها وتسخيرها لاسعادك. وتخليها عن دورها الذي خلقت لاجله.
المراة صاحبة عقل وفكر ومشاعر وإبداع ومواهب وقدرات عظيمة وهي هبه لها من الخالق لكي تبدع وتثمر وتنجح وتتطور.
فهي لها نفس عقل الرجل وقدراته علي الانجاز مع اختلاف طرق التفكير وترتيب الاوليات. وهذا الاختلاف ليس للافضليه بل للتنوع.
عدم فهمك ايها الرجل الي طبيعة المراة يولد إختلاف وارتباك في الحياة وصعوبة التفاهم والقدرة علي الانجاز.
فلا يجهل طبيعة المرأة سوي اشباه الرجال..
معاملة المرأة فن لابد من إتقانه لتصل اليها. وتصبح رجل لها وقائد ناجح لحياتكما معاً.
تعلم ايها الرجل كيف تعامل المرأة وأعرف ما لديها من قدرات ومواهب. كن لها الدعم والسند والضهر. الرجل الحقيقي الذي تختبئ خلفة وقت ما تشعر بالخطر. إحتويها وإهتم بيها وإرعاها. ضع يدك علي ما لديها من مواهب وساعدها على تنميتها وتحقيق ذاتها. اجعل ثقتك فيها وإيمانك بها حافز قوي يدفعها للامام دائما..
فالمرأة اليوم تحتل مكانه بارزه في المجتمع فهي الام والزوجة والمربية الفاضله داخل اسرتها كما انها تشغل دورا عظيماً عندما تعمل كطبيبة ومحامية ومعلمة تخرج من بين يديها أجيالا فاعلة في المجتمع واصبحت ايضا لها دور سياسي وصوت قوي مسموع في التعبير عن ارائها.
فكن سند لها ولك دور في بناءها وساعدها ان تخرج ما لديها من طاقة عظيمة للعمل والإنجاز والنجاح. ولا تكون سبب في موتها وهي علي قيد الحياة.
نعم تموت المراة وهي حية حينما تنكسر تحت سيطرة شخص كانت تعتقد يوما انه بالنسبة لها الحياة. لكنه اصبح عائق لها..ولا يوجد تفسير لهذا سوي انه شخص مريض وهزيل يريد اثبات ذاته باستحواز غير مبرر.
ايضا تموت المراة عندما يسلب منها حقها كإنسانه حره. وارادتها في تخطيط مستقبلها وسعيها وراء ناجحها وتطورها.
تموت عندما تضحي بحياتها ووقتها واحلامها وتقدم كل غالي وثمين لديها من اجل من زوجها واولادها ولا تجد كلمة شكر لتشعرها بالرضي عن ما قدمته لاسعاد اسرتها.
تموت عندما تسلب منها ابسط حقوقها كانثي ويفرض عليها وضع يحط من قيمتها وتتحول لسلعة تباع وتشتري.
تموت المرأة عندما لا تجد القدر الكافي من الحب والاهتمام والتقدير والاحترام.
فكم من نساء تعيش بيننا تتنفس. لكنها ماتت منذ زمن انطفاء بريق الامل في داخلها.
فمهلا عليها ايها الرجل أرعاها مثلما ترعى نفسك فهى جزء لا يتجزء منك. فهي ايضا لها حق الحياة ولها دورها الفعال في الحياة.
تعلم كيف تعاملها..
تعلم المرأة ايها الرجل وعلم ابنك ان المرأة كرامة.
علمه ان المرأة هي الكيان والسكن والوطن. انها حياة باكملها. لها كيان مستقل.
ارعاها فتحصد خيرها. فتجدها تصنع لك خيرا لا شرا كل ايام حياتك.
(اطلقها تتنفس)