الخميس 23 سبتمبر 2021 06:48 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

تحت الحزام

عبدالنبى عبدالستار يكتب : ليس لدينا خيارات مفتوحة بل خيار وحيد يا ابن المفضوحة

الكاتب الصحفى عبدالنبى عبدالستار
الكاتب الصحفى عبدالنبى عبدالستار

لا توجد كلمة فى قاموس اللغة العربية تستفزنى مثل هذه الكلمة المشئومة ،لدرجة اننى مجرد سماعها يرتفع ضغطى ويغلى الدم فى عروقى ،واتحول إلى شخص آخر لا يشبهنى .
هذه الكلمة هى اسوأ اربعة حروف فى اللغة العربية ،فمنذ أن الاحتلال الإخوانى الذى استمر نحو العام ،وانا بينى وبين كلمة (نهضة) عداء مستحكم ،فقد حاصرت جماعة الإخوان الإرهابية شعب مصر بوهم اطلقوا عليه (مشروع النهضة) الإخوانى والذى لم نرى منه سوى العنف والإرهاب وسفك الدماء تحت شعار : (وفيها أيه لما نضحى بشوية شعب) وهو شعار رئيس الجماعة الإرهابية الراحل محمد مرسى عيسى العياط ..
ونحمد الله ان شعب مصر بمساندة جيشه العظيم ،أطاح بالمشروع الوهمى النهضوى ،وبمن روجوا له .
وفجأة وبعد تخلصنا من الجماعة الإرهابية ،عادت الكلمة المشئومة وأعنى (النهضة) تحاصر المصريين ،من خلال مختل إثبوبى يدعى (آبى احمد) ..ساعدته إسرائيل فى الحصول على جائزة نوبل للسلام رغم أنه شخص دموى ،يجر المنطقة نحو الحرب ،رغم ان العالم يدرك تماما انه مجرد أداة فى يد إسرائيل وعواصم أخرى كارهة للحياة ولمصر ،فأخذ هذا المعتوه الإثيوبى يستفز شعوب المنطقة بإصراره على تنفيذ مخططات اسياده فى تل ابيب وعواصم أخرى تسعى إلى جر مصر إلى ساعة الحرب ...
وأقولها صراحة أن مثلما انتهى ( مشروع النهضة ) الذى روج له الراحل زوج الست (ام احمد) -محمد مرسى- سينتهى مشروع المختل الإثيوبى (آبى احمد) .
ولو فشلت مهمة المبعوث الأمريكى للقرن الإفريقى والتى تبدا من القاهرة اليوم بدون نتيجة إيجابية ...فلن يكون أمامنا سوى تأديب مجنون إثيوبيا ومن يحركه ،لأن الوقت قد ازف وصبر مصر رئيسا وشعبا قد اوشك على النفاذ ...
وسيتحول مشروع (سد النهضة) لتعطيش المصريين إلى مقبرة جماعية لمن يصر على ملء السد فى يوليو المقبل ...وسوف يمتلأ بالدماء ،وهو خيار يسعى إليه رئيس وزراء إثيوبيا او( بهلوان ) الحبشة إرضاء لاسياده الذين يحركونه بأصابعهم التى لم تعد خافية على أحد ...ومثلما انتهى مشروع الجماعة الإرهابية(مشروع النهضة) الإخوانى.. سينتهى وهم ملء (سد النهضة) الإثيوبى ...وسيكون (مجنون الحبشة)..لعنة وحلت على بلاده ...
فقد قالها الرئيس عبدالفتاح السيسى السطو على مياة النيل وحق مصر التاريخى والقانونى (خط احمر) ...فالضغط الشعبى على الرئيس السيسى لتوجيه ضربة عسكرية لتدمير السد يتزايد كل دقيقة ...
وان لم نصل لحل حقيقى للأزمة بعيدا عن مفاوضات إضاعة الوقت لن تكون لدينا خيارات مفتوحة بل خيار وحيد ...وهو محو آثر سد النهضة وإيداع مجنون الحبشة اكبر مستشفى للامراض العقلية -إذا ظل على قيد الحياة ولم يتخلص منه شعبه-.
( وحسبنا الله ونعم الوكيل )

سد النهضة آبى احمد مشروع النهضة إسرائيل مجنون الحبشة