الإثنين 27 سبتمبر 2021 03:57 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الباحث ياسر فراويلة يكتب : 5 يونيه

الباحث ياسر فراويلة
الباحث ياسر فراويلة

فى ذلك اليوم آفاق الشعب على صدمه دعيت نكبه ..تماما كما سنفيق يوما على صدمه مائيه ..هذه الصدمه طالت كرامتنا .ووجداننا..فقد تم تدمير قواتنا المسلحه التى اضنانا إنشاءها من عقود الاحتلال لقد تم تدمير قواتنا والتى هى رمز تحدياتنا وعزنا..وهى مصابنا ودفعنا التحدى وبذل الغالى والنفيس وربط الحجر على البطون من عركه وإعادة بناء جيش قوى مرة أخرى حتى معركة الكرامه فى أكتوبر .لقد هدمت الدوله تماما فى نكبة يونيه ٦٧ لا موارد لا أمن من غارات العدو كرامه محطمه لا جيش ..وهو صمام الأمان للمصريين عبر العصور وقتها تعالت الشعارات بأن على الشعب تأييد الرئيس جمال والوقوف خلف القوات المسلحه ..وهو الطبيعى لكن مادامت هناك تلك الدعاوى فهى مبرره لأننا كنا فى وضع النكبه ..لكن ما اللحظه اليوم وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعى وجود دعاوى مشابهه .فهل دخلنا معركه وخسرناها ونكبنا بها كما حدث فى ١٩٦٧؟!اننا لانشك ف. تقديم كل الدعم للرئيس والقوات المسلحه.. لكن تلك الدعاوى تثير القلق ..خاصة أننا سمعنا عن تهديد الحبشه واستمرار وترجح منها فى ذلك انوفنا والاستمرار فى إقامة عداوات ومنع المياه ونشر قواعد لها بالبحر الأحمر .إذا فإن على الكبار أن يوصحوا لنا هل نكبنا فى تلك المعركه والا عليهم لحم اولئلك الذين يصدحون ليل نهار مطالبين بالتيرد الى اخره على غرار حملات الإعلام فى ٦٧...