الأربعاء 29 مايو 2024 02:43 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

طارق محمد حسين يكتب : مصر وسط النيران الصديقة

الكاتب الكبير طارق محمد حسين
الكاتب الكبير طارق محمد حسين

مع مطلع عام جديد نتطلع فيه ان يسود الأمن والسلام المنطقة العربية ، تمر مصرنا الحبيبة بظروف وواقع صعب لم تمر به في تاريخها المعاصر ، تلك الظروف الدولية المحيطة والصعبة التي تؤثر وبشدة علي الامن القومي المصري ، فهي مثل النيران الصديقة حيث تأتي اغلبها من صراع الاشقاء داخليا، ففي الجنوب السوداني العمق الاستراتيجي لمصر تمرد على السلطة، وصراع عسكري داخلي وانشقاق يصل إلى حد الحرب الاهلية ، ومع تدخل اطراف خارجية تمتد الحرب ويؤجج الصراع ويزداد اشتعالا ، وفي الغرب الصراع الليبي الليبي بين الاشقاء وانشقاق حول الحل السياسي منذ سنوات ، حكومتان وجيش وميلشيات مضادة وتدخل قوي اقليمية يزيد من الفرقة ويبعد البلاد عن الوحدة ولم الشمل، إلي حدودنا الشرقية مع غزة الفلسطينية وحرب الإبادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية التي ترتكب بحق شعبها ، والتي تقع تحت سمع وبصر المجتمع الدولي العاجز أمام الهيمنة الأمريكية والغطرسة الإسرائيلية ، ومحاولات إسرائيل الدفع بالشعب الفلسطيني للتهجير الي الاراضي المصرية او خارج غزة ، ومع الجهود المصرية لتقديم وإدخال المساعدات واستقبال وعلاج الجرحى ، والجهود الدبلوماسية لوقف العدوان ، إلي الصراع البحري الحوثي مع التحالف البحري الدولي بقيادة الولايات المتحدة واحتمالات التصعيد في جنوب البحر الأحمر وباب المندب ، بما له من تأثير سلبي علي حركة الملاحة البحرية في البحر الأحمر وقناة السويس ، إلي مشكلة سد النهضة وتعنت الطرف الأثيوبي في الاتفاق علي قواعد ملئ وتشغيل السد بما لا يضر بحقوق مصر المائية ، وفشل كل المحادثات التي تخص هذه القضية علي مدار سنوات طويلة ،كل هذه الصراعات والتحديات الخارجية التي تحيط بمصر إضافة الي الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد ، من شأنها ان تؤثر بدرجة واخري علي الأداء الاقتصادي والاجتماعي للدولة ، وهذا ما يتطلب من الدولة المصرية سياسة النفس الطويل والحكمة في التعامل مع كل من هذه القضايا الشائكة ، وهذا يتطلب منا كمواطنين الوعي بما يدور حولنا من مؤامرات وصراعات مشتعلة ، وأن ندعوا الله في العام الجديد ان يعين ويوفق قيادتنا الحكيمة لما فيه الخير والسلام والرخاء لمصر ولكل الاوطان العربية .