الإثنين 26 فبراير 2024 06:13 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

حكايات مصيرية

الكاتب الصحفي الحسيني عبد الله يكتب وحي الخيال

الكاتب الصحفي الحسيني عبد الله
الكاتب الصحفي الحسيني عبد الله

تواصل الساحرة المستديرة جنونها ففي سيناريو يتكرر بعد اثنان و أربعون عاما مع اختلاف الأدوار تحديدا ببطولة كأس العالم في اسبانياا عام ١٩٨٢ والتي توجا بها المنتخب الإيطالي بعدما صعد كأفضل ثالث في مجموعته بعد ٣ تعادلات في دوري المجموعات وكان منتخب الازوري قاب قوسين أو أدنى من مغادرة البطولة من الدور الأول ولكن عناية السماء انقذته ليتوج باللقب بعد الفوز على منتخب ألمانيا الغربية في سيناريو لا يقل غرابة عن ما يحدث في بطولة الكان الأفريقي الحالية بدولة ساحل العاج حيث صعد منتخب كوت ديفوار لنهائي البطولة الإفريقية نعم يا سادة فمنتخب الافيال التي نال هزيمة ثقيلة من غنينا الاستوائية رباعية نظيفه ليحل ثالثا في مجموعته في انتظار نتائج المنتخبات الأخرى ويتعلق بقاء الفريق في البطولة أقدام لاعبي منتخب موزمبيق الذي قلب الأحداث راس على عقب ويطيح بمنتخب غانا ويقدم فرصة الصعود لدور السادس عشر على طبق من ذهب إلى منتخب الافيال تحت قيادة مدربه الوطني الشاب
المساعد " ايمرسي فاي بعدما قرر الاتحاد الايڤواري إقالة المدرب الفرنسي " جون لويس غاسيت " ولعل هذة الثقة التي منحة الاتحاد الافواري لكرة القدم هو ما صنع الفارق مع اللاعبين والمدرب على حد سواء فالمدرب الشاب أصبح بطل قومي بل أصبح الشخصية الوطنية الملهمة بالساحل العاج

رغم أنه قبل إسناد المهمة إليه بعد فشل المدرب الفرنسي في التأهيل كان بلا إنجازات
فايمرسي فاي كان من جيل ديديه دروجبا و انضم لمنتخب كوت ديفوار الاول في 2005 تحديدا في تصفيات كاس العالم و كان لاعب خط وسط في نادي نانت الفرنسي وقد لعب لمنتخب فرنسا تحت ١٢ عاما قبل أن يقرر ارتداء قميص الافيال وتمثيل موطنة الأصلي في المحافل الدولية


لو كان مصمم يلعب بقميص كوت ديفوار بعد ما كان بيلعب بقميص منتخب فرنسا تحت ٢١ سنة و ده بهدف حبه لوطنه الاصلي والمتابع للبطولة يعلم أن ايمرسي فاي دخل تحدي السنغال في مباراة دور ال١٦و هو الاقل حظوظا ، لكن ظهرت قوة انتماءه علي لاعبي كوت ديفوار الذين ظهروا بشكل مختلف جدا فقد تغير أداء اللاعبين من فريق بلا شكل بلا هوية لفريق لدية ، طموح و شغف و حضور بدني و ذهني
على خلاف ما كان عليه لاعبي كوت ديفوار في دور المجموعات كانوا بلا هوية و بلا شغف تحت قيادة الفرنسي التي اقيل من قبل الاتحاد الافوري لتقديم نموذج العمل الدؤب ليصل منتخب كوت ديفوار إلى المباراة النهائية أمام منتخب نيجيريا (النسور الخضر) التي تقام بعد غدا الأحد واي ان كانت النتيجه في المباراة النهائية .
سيذكر التاريخ بدون ادني شك إن ، الايڤواري " ايمرسي فاي " هو القصة الملهمة لبطولة امم افريقيا 2023