الإثنين 15 أبريل 2024 05:24 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

دكتور كمال يونس يكتب : مهرجان الملاحقات القضائية للجميع

الدكتور كمال يونس
الدكتور كمال يونس

ظاهرة مقرفة مقززة لافتة للنظر ،تستفحل يوما عن يوم،بل وصارت موضة انتشرت انتشار النار في الهشيم ، في الكثير من التجمعات والتكتلات الثقافية والأدبية والفنية،استبداد الجالسين على سدة مجالس إدارتها، وملاحقة معارضيهم بكل الوسائل القضائية الممكنة ،مما يرشحها أن تدرج في موسوعة جينيس للأرقام القياسية ،ناهيك عن تجميد العضويات،وعدم تنفيذ الأحكام القضائية بأحقية الأعضاء المفصولين بالإدراج في كشف العضوية ، ملاحقات سخيفة ،أعان الله محاكم القضاء الإداري ومجلس الدولة استيعابها لتلك التلاكيك والسخافات ، ولم يتبق في جعبة هؤلاء إلا رفع القضايا على الجهات القضائية ، في محاولة للبقاء على الكراسي لأطول فترة ممكنة ،هولاء حياتهم وأنفاسهم أوقفوها على تواجدهم بالكراسي،تجمعات وتكتلات مفترض فيها الرقي والشموخ ،ولكن الواقع المؤلم انبطاح الجمعيات العمومية وتفننها بكل سلبية في صناعة طغاتها، هجرت الديموقراطية مجتمعاتهم ، تفشت الديكتاتورية ، وازدهر النفاق .
الملاحقات القضائية من أجل تحصيل الحقوق لدى المصالح الأخرى أهلا بها ،ولكن أن يتم الصرف على قضايا ثأرية من الأعضاء من الميزانيات فهذا سفه بين،على رأي المثل من دقنه وافتل له ، أين الحوار ،وتبادل الأراء،أين الرأي والرأي الأخر، تلك التجمعات بوضعها المزري،أصبحت طاردة لرموزها وكبارها ، هجرها الكثير يأسا وإحباطا، وتتفنن الممارسات المستبدة في المماطلة في إجراء انتخابات بعض تلك التجمعات،حتى إطارات الأعضاء بمواعيد الجمعيات العمومية لاترسل إلا للحاشية الانتهازية ، العشرة الطيبة اللي علشان مايعلو..ويعلو..لازم يطاطوا يطاطوا يطاطوا.
فترة طالت وصارت سخيفة بتلك التصرفات الموجودة، وقتما بعد الليل الطويل يأتي فجر الأمل لتسترد تلك التجمعات والتكتلات هيبتها واحترامها ومكانته ودورها الوطني الحضاري .

e76c1bd858f1.jpg