الأربعاء 29 مايو 2024 05:39 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

المستشار احمد النجار يكتب: الأفوكاتو نعمة ...أوسكار التلفيق الدرامي الساذح

المستشار أحمد النجار
المستشار أحمد النجار

الإسفاف الفنى يبدأ بمخاصمة الواقع والمنطق ،فى مسلسل (نعمة الافوكاتو)،ربما كان الأداء التمثيلى متميزا،بل ويثير الاعجاب لدى الكثيرين ،ولكن المخرج العبقرى الذى يطمح للفوز بالاوسكار قد خاصم الواقع فضلا عن اعتياده المبالغة،وعدم الالتزام بالمنطق الدرامى ؛..
ولما كانت شخصية( نعمة) ذاتها شخصية غير منطقية فى تكوينها وتصرفاتها،بالتالى فليس من المعقول أن يكون هذا النوع من الأعمال الدرامية هو بوابة الصعود للعالمية ،إذ من غير المعقول أن تتصدى نعمة كمحامية في قضية أتعابها بالملايين
تقتنى سيارة قديمة متواضعة( ماركة فيورا) بطاريتها -نايمة -لانتهاء عمرها الافتراضي؛ وتحتاج دائما إلى( زقة ) ،ومن غير المنطقي أيضا،أن تحصل على براءة موكليها بإبداء هذا الدفاع الساذج ،وكأن الناس تساق إلى المحاكمات الجنائية؛ فى سياق من السذاجة أو البلاهة على هذا النحو ،ثم إنه هل من المقبول والمعقول أن تحصل على مبلغ عشرة مليون جنيه-
كاتعاب فى إحدى القضايا ؛ فتبادر بإعطاء زوجها عدة ملايين؛ والباقى لوالدها وصديقه؛وجارتها صاحبة المقهي ولاتبادر بشراء بطارية جديدة لسيارتها ،أواستبدالها بأخرى مناسبة .
..الفن الردئ كالمخدرات ،يغسل الأدمغه ،ويغيب الوعى والعقل والإدراك السليم .
واذا كان هذا هو الغرض؛ الذى على أساسه يتم منح جائزة الاوسكار؛ فلاشك أن مخرج هذا المسلسل يستحق الفوز به عن جدارة .