الجمعة 19 أبريل 2024 10:56 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : هل يفعلها بايدن ويسمي إسرائيل بالشر المطلق؟

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

عقب الهجوم الذي نفذته حماس على إسرائيل حضر الرئيس الأمريكي بايدن إلي إسرائيل لتأكيد وقوفه معها ومساعدتها عسكريا وسياسيا واقتصاديا ومعنويا للدرجة التي ودون تان وروية اتهم حماس بقتل والتمثيل بالاطفال ووصف حماس بالشر المطلق وحتي يومنا هذا وبعد مضي ستة أشهر علي من زمن حرب الإبادة الجماعية التي تشنها إسرائيل ضد شعب غزة الأعزل تجاوزت اعداد القتلي 33 ألف قتيل معظم من الاطفال والنساء والشيوخ لا يزال السيد بايدن علي موقفه الداعم لإسرائيل والتي تستحق عن جدارة وصفها بالشر المطلق.

من يقتل عمال الإغاثة الإنسانية من منظمة المطبخ المركزي العالمي الخيرية من جنسيات مختلفة بولندا وأستراليا وبريطانيا لم يفعلوا شيئا سوي أنهم يقومون بتقديم مساعدات غذائية ووجبات جاهزة لأهل غزة الذين هم في أمس الحاجة لها كي لا يموتون جوعاً، وليس ببعيد ما فعلته من قتل مدنيين كانوا يسيرون مهرولين نحو شاحنات المساعدات الإنسانية لسد جوعهم ، إذن منطقيا الذين قتلوا هؤلاء ألا يستحقون وصفهم بالشر المطلق؟. ليس هذا فحسب وانما قام جنود الاحتلال باقتحام المستشفيات بالدبابات وتهديد وترويع وتعذيب وقتل اطقم الرعاية الصحية وحرمان مرضى الرعاية المركزة من العلاج وقتلهم البعض مثلما حدث مؤخرا في مجمع الشفاء وتفجير مبني الجراحات ، ناهيك عن قيام إسرائيل بإنشاء مناطق إعدام في غزة من ينتقل إليها من المدنيين يقتلونهم دون تمييز.

لم تنشغل إسرائيل أو تكتفي بما بجبهة غزة وما تفعله هناك ولكنها لا تتورع في توسع غاراتها وضرباتها مناطق وجبهات اخري، آخرها ما اقلبت عليه من ضربات جوية قامت بها مؤخرا علي القنصلية الإيرانية في دمشق قتلت خلالها وجرحت العديد بما يعطي دلالة على جموح إسرائيل نحو استبدال دور أنها الضحية وإدعاء المظلومية تحت مبرر أنها محاطة بالأعداء والمتربصين بها، وبدلاً من ذلك واستقواءا بالولايات المتحدة الأمريكية والغرب استاسدت علي جيرانها واستفردت بغزة تأتي تفترسها علي مهل وكيفما تشاء.