الإثنين 17 يونيو 2024 12:52 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الكبير وجيه الصقار يكتب : فى أمريكا يؤيدون جرائم إسرائيل!

الكاتب الكبير وجيه الصقار
الكاتب الكبير وجيه الصقار

منظمة الحقوق المدنية الإسلامية في أمريكا، نشرت تقريرًا يؤكد تزايد الكراهية ضد المسلمين بسبب حرب إسرائيل وحماس، بسيطرة آلة الدعاية الصهيونية المضللة على أمريكا، لدويلة عسكرية عنصرية شاذة لا تتعدى 8 ملايين نسمة، 90% منهم يؤيدون القضاء على الفلسطينيين، ومذابح أهالى غزة العزل. ونتيجة غياب الإعلام العربى الفاسد عن الساحة، والذى تفرغ لتمجيد الزعماء الخونة الذين دمروا بلادهم وباعوها، فليس مستغربا زيادة الكراهية للمسلمين والفلسطينيين فى امريكا وتعرضهم للاضطهاد في جميع الولايات، فانتشر التمييز العنصرى ضد المسلمين في التوظيف، واستهداف الناشطين المؤيدين للفلسطينيين، وقمع حرية التعبير، وتعريض الطلاب المسلمين للتخويف، من الطلاب الآخرين والمعلمين. كما كشفت البيانات أن 85% من أفراد مجتمع المسلمين هناك لا يبلغون عن حوادث الكراهية أو التمييز ضدهم. بسبب الخوف من الانتقام، أو فقدان وظائفهم أو لعدم الثقة في تطبيق القانون. وأن الأرقام الحقيقية أعلى بكثير.. صرحت بذلك زهرة بيلو المديرة التنفيذية لفرع المنظمة بسان فرانسيسكو. ...فنجد أن الدول العربية والإسلامية تمثل نحو مليارى نسمة لا وزن لهم، والكارثة الحقيقية هى خذلان القيادات العربية فى أمة بلغت نصف مليار. فلا تلوموا الصهاينة مع عمالة القيادات العربية الخائنة..لعل الله يزيلهم ويأتى بمن يقود الأمة ويوحدها لإزاحة الغمة، ويعود صلاح الدين بنا إلى القدس الشريف ..بإذن الله .