السبت 25 مايو 2024 02:21 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : مرضي القلب يستهلكون ملح زيادة

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

يحتوي ملح الطعام أو كلوريد الصوديوم على الصوديوم وهو ضروري لصحة الإنسان إذا ما كان بكميات صغيرة، فهو يساعد على موازنة الماء في الجسم تحقيقا لمقولة مأثورة في الطب مفادها أنه حيث يذهب الصوديوم ، يذهب الماء. اضافة اي ان الصوديوم هام لدعم أداء العضلات والأعصاب. لذا يزيد الملح من حجم الدم في الجسم، مما يترتب على ذلك زيادة في ضغط الدم ومن ثم إجهاد القلب للعمل أكثر الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى التعرض لخطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.

في دراسة جديدة عن استهلاك الصوديوم عند مرضي القلب عرضت نتائجها 6 ابريل الجاري في الجلسة العملية السنوية للكلية الأمريكية لأمراض القلب، كشف فريق البحث عن أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية يستهلكون بصورة يومية ضعف كمية الصوديوم عما هو موصي به. من بين هؤلاء 89% يستهلكون في المتوسط 3096 ملج يومياً بأكثر من البدل الموصي به وهو 1500 ملج في اليوم. في الوقت الذي يصعب معها معرفة كمية الصوديوم اليومية التي من المفروض استهلاكها الان أن هناك استراتيجيات مختلفة لتجنب الصوديوم الزائد ، والتوافق عليه في التوصيات الحالية عن الحد الأقصى اليومي لكمية الصوديوم للأشخاص الذين لا يعانون من أمراض القلب هي 2300 ملج، أي ما يعادل ملعقة صغيرة من ملح الطعام.
توصي جمعية القلب الأمريكية AHA البالغين الذين ليس لديهم او غير معرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب باستهلاك ما لا يزيد عن 2300 ملج يومياً من الصوديوم وهو ما يعادل ملعقة صغيرة من ملح الطعام. حيث أن الإفراط في إستهلاك الصوديوم غالبا ما يعتبر نتيجة لقلة الخيارات الغذائية المتاحة لكن كشفت الدراسة أن الأفراد الذين يعيشون في مستوى مرتفع تعليما ودخلا كانوا الأكثر استهلاكا للصوديوم.
العديد من الأطعمة تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم ليس لها مذاق مالح علي الإطلاق والعديد من المنتجات الغذائية تستخدم الصوديوم لأسباب غير نكهة وطعم الملح، مثلا يستخدم في الخبز وإعداد الأسماك واللحوم للحفظ وقت طويل والاحتفاظ بالرطوبة وكمادة حافظة ، علي سبيل المثال يمكن أن تحتوي وجبة المطعم النموذجية علي ما يزيد عن 2000 ملج أو أكثر من الملح وهو ما يتجاوز الكمية الموصى بها للأفراد المصابين بأمراض القلب مما يستوجب التدقيق في ذلك وايضا علي ما هو مكتوب علي أغلفة الطعام والملصقات للوقوف على ما تحتويه من صوديوم تجنباً لاستهلاك زيادة منه.
يوصي اخصائي التغذية بالتركيز على الأطعمة الطازجة والتي تطهي بالمنزل وتقليل الملح قد الممكن واستخدام الأعشاب والتوابل والفلفل الحار والثوم والاوريجانو أو أي مسحوق مفضل بدلا من الملح وضرورة التقليل من الصلصات الجانبية بما في ذلك صلصة السلطة مثل الكاتشب والترياكي وفول الصويا وغيرها ويستحب استخدام التوابل بدلا منها للطهي، وايضا إضافة كميات صغيرة من عصير الليمون أو الجريب فروت الي الأطعمة خلال إعدادها لأن الطعم المنعش للفواكه الحمضية تساعد علي خداع براعم التذوق لإدراك ملوحة أكثر مما هو موجود بالفعل وكذا يسمح للاطباق أن تبقي لذيذة رغم انخفاض محتوي الصوديوم.