السبت 22 يونيو 2024 02:22 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

رمضان عرفة يكتب : من يعيد الاعلام المصري الى رشده

الكاتب الكبير رمضان عرفة
الكاتب الكبير رمضان عرفة

تحتفل مصر فى 31 مايو بعيد الإعلاميين وهو تاريخ انطلاق الإذاعة المصرية سنة ١٩٣٤حينما أعلن الإعلامي أحمد سالم مقولته الشهيرة "هنا القاهرة" عن مولد الإذاعة المصرية ومنذ ذلك اليوم وأصبح 31 مايو من كل عام عيدًا للإعلاميين في مصر ويومها غنت أم كلثوم أغنيتها الشهيرة للإذاعة "صوت بلدنا " على امل بأن تكون الإذاعة هي صوت مصر النابض بالحيوية وصناعة التنوير.
90 عاما مرت على انطلاق الإذاعة، صنعت خلالها تراثا اعلاميا وفنيا فريدا من نوعه، شكل ثقافة ووجدان المواطن المصري والعربي ، تراثا ثقافيا صنعته أجيال عملاقة قدموا اعلامأ هادفا ورسالة اعلامية جادة، شكلت وغرست قيم واخلاقيات وسلوكيات المجتمع المصري، وامتد تأثيرها لكل البلاد العربية .
كان الاحتفال بعيد الإعلاميين بمثابة مناسبة هامة تقيمها الدولة المصرية، سنويًا و تحضره القيادة السياسية ويتم فيه تكريم الشخصيات الإعلامية الابرز التي قدمت إنتاجا مميزا لدعم الأهداف الوطنية، وكان الاحتفال بعيد الإعلاميين يمثل رسالة قوية لتقدير الدولة لدور ورسالة الإعلام.
اتمنى عودة الاحتفال بعيد الإعلاميين تأكيدًا على ريادة مصر في هذا المجال، وان يكون الاحتفال بمثابة كشف حساب عن اهم الإنجازات التي تحققت في مجال الاعلام ومناقشة التحديات التي تواجه هذه الصناعة الضخمة.
وبهذه المناسبة اناشد الزملاء الاعلاميين ان يتقوا الله في شعب مصر، وان يبذلوا كثيرا من الجهد من اجل رسالة إعلامية صادقة يكون انحيازها للوطن بعيدا عن السطحية وبعيدا عن التملق الى السلطة أيا كانت مستوياتها، فالإعلام الحقيقي هو مرآة المجتمع وأهم ادواته في البناء والتنمية وكشف الفساد ومحاربة الفاسدين.
كما اناشد رئيس الهيئة الوطنية للاعلام في هذه المناسبة، ان يلغى فقرات الإعلان في إذاعة القرآن الكريم لتعود الى عصرها الذهبى، فالأصل في إذاعة القرآن الكريم هو أنها إذاعة خدمية وليست تجارية، فما يتم بثه من إعلانات عبر أثيرها يعد "جريمة تخالف قرار إنشائها بالأساس، وتؤذي جمهورها وتنال من قيمة وسمو الرسالة، وهناك حالة من الغضب والاستياء بين الجمهور والمتابعين عبر منصات التواصل الاجتماعي، نتيجة لما يحدث فى إذاعة القرآن الكريم بعد أن أصبحت الإعلانات تقتطع جزءا من محتواها الأصلي وهدفها السامي والتنويري وهو تقديم آيات الذكر الحكيم والأحاديث الشريفة والبرامج الدينية على مدار اليوم.