السبت 14 ديسمبر 2019 م - 16 ربيع آخر 1441 هـ
رئيس مجلس الإدارة والتحريرعبد النبي عبد الستار
  • كافية موصلاح
مقالات تحت الحزام
11 يوليو 2017 9:00 صـ 16 شوال 1438

إعدام محمد مرسى. ..!

إعدام محمد مرسى. ..!

كل يوم, كل ساعة , كل دقيقة , كل ثانية ,كل فميتوثانية اتأكد أن ثورة 30 يونيو العظيمة هى أعظم ثورات التاريخ .وأن الإطاحة بحكم المهبول محمد مرسى وعصابته هو الإنجاز التاريخى لشعب مصر العظيم . كل لحظة أزداد يقينا أن من حكمونا عاما فى غفلة من الزمن , ليس لهم علاقة بالبشرية و أنهم كارهى الحياة وأعداء الإنسانية و أن بينهم وبين التحضر ملايين الأميال.. كل يوم يؤكد أحفاد حسن البنا أنهم نفايات بشرية. وأعداء الدين واعداء الله كل يوم أصبح المصريون يستيقظون على تفجير أو عملية إرهابية قذرة تستهدف خير أبناء مصر، شباب فى عمر الزهور،لا أحد يحاول أن يزعم أن من يقتل ويسفك دماء المصريين ،دواعش أو نصرة أو جهاد فكلهم خرجوا من عباءة الإخوان  , فالقتل هو (الدين) الذى يعتنقه الإخوان . فهم ليس إخوانا لأى من البشر وليس مسلمين ولكنهم تجار دم , استمرؤا القتل وسفك الدماء أنهم خونة كل زمان ومكان أثبتوا بكل لغات العالم أنهم يكرهون كل ما هو مصرى سواء الشعب أو الأرض , وإلا كيف نفسر عمليات العنف والقتل غير المبرر للأطفال والنساء والأبرياء فى الشوارع بطريقة عشوائية , كيف يستهدفون المواصلات العامة ودور العبادة والمؤسسات والمنشآت العامة بشكل جنونى. والمشكلة أنهم يقتلون النفس التى حرم الله قتلها ثم يصرخون ويولولون ويتباكون ويلطمون الخدود ويشقون الجيوب ويشكون من العنف المفرط . رغم أنهم يرفعون شعار قنبلة لكل مصرى وجثة لكل بيت , وللحق وللتاريخ وللجغرافيا والميتافيزيقا أقول أن التنظيم الدولى للإخوان الإرهابيين أساتذة فى القتل والحرق والإرهاب والاغتيالات والعمليات القذرة .هكذا يقول التاريخ وتؤكده الجغرافيا وربما الخبرات التراكمية للإخوان فى القتل وسفك الدماء حالت دون أن يتعلموا السياسة أو الكياسة ففشلوا مع سبق الاصرار فى اختبار الحكم , لأن القاتل صعب جدا أن يتحول إلى حاكم . صعب جدا أن يتحول عدو الشعب إلى حاكم للشعب. ما تغعله الجماعة الإرهابية فى سيناء والمنيا وطنطا والاسكندرية والعياط،  يؤكد أن بينهم وبين الإنسانية آلاف القرون وأنهم مازالوا يعيشون فى الجاهلية, يرفضون نور الحق ويعبدون الجماعة من دون الله , ووصل الهوس بهم أنهم كل ربع ساعة يصدرون بيانا يعلنون فيه قرب عودة المعزول محمد مرسى للقصر الجمهورى. نعم مرسى وعصابته الإجرامية يقتربون وبشدة من حبل المشنقة , آن الأوان لتنفيذ أحكام الإعدام الصادرة ضدهم , وأقترح أنه عقب أى عملية إرهابية يتم تنفيذ حكم الإعدام على أحد قيادة عصابة الإخوان على أن نبدأ بمرسى وبديع والشاطر والبلتاجى والعريان . جربوا حل المشنقة , وسيجد القتلة والسفاحين أنفسهم أمام خيار وحيد وهو أن يتوقفوا فورا عن ممارسة هواية القتل العشوائى وسفك دماء الأبرياء ...جربوا تعلقوا رأس مرسى على حبل المشنقة.
 (وحسبنا الله ونعم الوكيل)

أُضيفت في: 11 يوليو (تموز) 2017 الموافق 16 شوال 1438
منذ: 2 سنوات, 5 شهور, 3 أيام, 47 دقائق, 15 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

3622