السبت 4 أبريل 2020 08:04 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبي عبد الستار

الأمم المتحدة تدين وفاة فتاة مصرية عمرها 12 عاما أثناء خضوعها لجراحة ختان

الجارديان المصرية

أعادت وفاة الفتاة ندى عن عمر 12 عاما، أثناء خضوعها لعملية ختان على يد طبيب في محافظة أسيوط جنوب مصر إلى الواجهة بشاعة هذه الممارسة وضرورة التصدي لها. فاستنكرت منظمات حقوقية عديدة هذه الحادثة التي أثارت أيضا جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي يهيمن عليه رفض هذه "الجريمة".
أدانت الأمم المتحدة في بيان وفاة فتاة مصرية عمرها 12 عاما أثناء خضوعها لجراحة ختان.
وتضمن البيان "إننا نشعر بالصدمة كون وفيات لا داعي لها كهذه، لا تزال تحدث في عام 2020، على الرغم من التقدم المُحرز نحو إنهاء هذه الممارسة الضارة، من قبيل الإصلاحات القانونية، وزيادة الوعي، وكذلك الانخراط المباشر مع المجتمعات المحلية والقادة الدينيين".
من جهتها دعت رئيسة المجلس القومي للمرأة في مصر مايا مرسي وزير الأوقاف محمد مختار جمعة لتخصيص خطبة الجمعة الموحدة لـ"ختان الإناث" في جميع المساجد بمختلف محافظات الجمهورية.
كما استنكرت اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث في مصر الجمعة وفاة الفتاة. وجددت اللجنة في بيان، نشره المجلس القومي للمرأة على صفحته على موقع فيس بوك، "رفضها القاطع والتام لأي مبررات تستخدم لممارسة هذه العادة المجرمة محليا ودوليا".
وأشارت عدة مصادر إلى إيقاف السلطات الطبيب الذي أجرى العملية على ندى، إضافة إلى أفراد من عائلتها للتحقيق معهم. وطالبت اللجنة بإسقاط "أقصى عقوبة على الجناة". بينما تحدثت البي بي سي عن أربعة اعتقالات،