الأحد 20 سبتمبر 2020 10:24 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مصر اليوم

حقيقة عزم الحكومة على إغلاق المقاهى قبل الموجة الثانية من فيروس كورونا

المستشار نادر سعد
المستشار نادر سعد

كتب محمد الشافعى

انتشرت بعض الأخبار التي تؤكد عزم الحكومة عودة تطبيق قرار إغلاق المقاهي في الثامنة مساءً طوال أيام الأسبوع، للحد من تفشي فيروس كورونا، وخوفًا من مهاجمة الفيروس في الموجة الثانية، الأمر الذي أخرج المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء عن صمته، نافيًا كافة هذه الشائعات.

وكشف المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، حقيقة غلق المقاهي على ما الأنباء التي خرجت على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حول إغلاق المقاهي والكافيهات ضمن الإجراءات الاحترازية الوقائية.

وقال سعد خلال مداخلة هاتفية في برنامج من مصر عبر قناة سي بي سي، إن هذه الأخبار مجرد شائعة ليس لها أي أساس من الصحة، ولم تُطرح من الأساس، موضحًا أنه يمكن لأي مواطن التأكد من ذلك من خلال النزول في المواعيد المعلنة للمقاهي، وسيجد أنها مفتوحة وتعمل بشكل طبيعي، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وأوضح سعد، أن اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، لم تناقش من قريب أو بعيد مواعيد غلق المحال والمنشآت، ومن ثم فإن الإجراءات الخاصة بها ما زالت مستمرة كما هي دون تعديل.

وكانت قرارات اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا، قد قررت في وقت سابق، عودة فتح المقاهي والكافيهات والمطاعم وما يماثلها من المحال والمنشآت ومحال الحلويات ووحدات الطعام المتنقلةللعمل بطاقة 25% وحتى العاشرة مساءًا، قبل أن تقوم بتعديلها مجددًا لترتفع الطاقة الاستيعابية لكل مكان إلى 50% من طاقته الأصلية وتعديل مواعيد العمل من السادسة صباحًا وحتى الثانية عشر مساءًا، مع الالتزام بتطبيق التدابير الاحترازية والاحتياطات المقررة من وزارة الصحة.

وفي السياق ذاته، قرر مجلس الوزراء، في اجتماعه أمس الاثنين، عودة إقامة الأفراح والمناسبات في الأماكن المكشوفة فقط بطاقة استيعابية 50 %، بالإضافة إلى عودة صلوات الجنازة في المساجد المكشوفة أو التي لها صحن واسع، على أن تكون في غير مواعيد الصلوات المفروضة.