السبت 24 أكتوبر 2020 03:15 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

حيثيات الحكم بحبس سما المصرى سنتين بتهمة سب وقذف ريهام سعيد

ريهام سعيد وسما المصرى
ريهام سعيد وسما المصرى

كتب عوض الور

أودعت محكمة جنح الاقتصادية برئاسة المستشارة مروة هشام بركات أسباب حكمها على سما المصرى فى الجنحة رقم 535 لسنة 2020 جنح اقتصادية القاهرة، والتى قضت فيها بمعاقبة سما المصرى بالحبس سنتين مع الشغل غرامة 200 ألف جنيه.

وذكرت المحكمة فى حيثيات حكمها أن الواقعة حسبما استقر ووقر فى يقين المحكمة، واطمأن وجدانها وارتاح ضميرها مستخلصة من أوراق الدعوى وما حوته من مستندات وما دار بشأنها بجلسات المحاكمة تتمثل فيما تضمنته العريضة رقم 11598 لسنة 2019 عرائض النائب العام والمقيدة برقم 2208 لسنة 2019 إدارى الأزبكية المقدمة من المحامى شعبان سعيد بصفته وكيلا عن الشاكية ريهام عمرو عصمت حسن سعيد وشهرتها ريهام سعيد لتضرر موكلته من قيام المشكو فى حقها بتصوير مقطع فيديو مدته إحدى عشرة دقيقة تقريبا تقوم من خلاله بالحديث والتعليق على الشاكية وما قررته فى حلقة عن مرضى السمنة فى إحدى حلقات برنامجها حيث قامت المشكو فى حقها بتوجيه عبارات سب وقذف وانتهاك لحرمة الحياة الخاصة للشاكية.

وأضافت الحيثيات أن النيابة العامة باشرت التحقيقات وبسؤال الشاكية ريهام سعيد بتاريخ 11 نوفمبر 2019 رددت بذات مضمون ما جاء بشكواها ومن ثم وبعرض مقطع الفيديو محتوى القرص المدمج المرفق بالعريضة عليها من خلال جهاز الحاسب الآلى الخاص بالنيابة العامة، أقرت الشاكية أن المشكو فى حقها هى التى تقوم بالحديث فى مقطع الفيديو محل شكواها، كما تبين للنيابة العامة من مطالعته أن محتوى الفيديو مطابق للوصف ويحتوى على ذات العبارات الواردة بشكوى الشاكية.

وأشارت الحيثيات إلى أنه بسؤال وكيل المشكو فى حقها أشرف ناجى قرر بقيام موكلته بتصوير مقطع الفيديو بحديقة مسكنها للتعليق على مضمون الحلقة التى قامت الشاكية بالتحدث فيها عن مرضى السمنة، ولكن بدون ألفاظ خارجة كان ذلك من قبيل النقد من موكلته على مضمون الحلقة ككافة الأشخاص الذين انتقدوها وعلقوا عليها مثلها مثل مئات الفيديوهات التى انتقدت الشاكية.

وأشارت المحكمة إلى أن ما أوردته من تلخيص للوقائع وما أوردته من أحكام قانونية، وأحكام محكمة النقض هو جزء لا يتجزأ من الأسباب ولما كان ما تقدم وبالبناء عليه ومن الثابت للمحكمة من واقع مطالعتها لأوراق الدعوى ومستنداتها ترى أنها تطمئن لصحة إسناد التهم محل الدعوى وإلا سوف تتعرض لها المحكمة لاحقا فى أسبابها تفصيلا، وتطمئن لثبوتها تلك من واقع مجموعة من الأدلة والقرائن منها ما جاء باعتراف المتهمة أمام المحكمة من قيامها بتسجيل مقطع الفيديو المصور واقعة الاتهام وإرسالة لبعض من أصدقائها.