الأحد 29 نوفمبر 2020 09:07 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

عالم المرأة

انطلاق «حكاية بطلة» للتوعية بسرطان الثدي

حكاية بطلة
حكاية بطلة

أعلنت الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان، إطلاق حملة "حكاية بطلة في مصر" بالتعاون مع إحدى شركات الأدوية العالمية وجامعة القاهرة، وتهدف إلى توعية السيدات بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وصلة ذلك بنسب النجاة التي قد تصل إلى 90%.


وقال الدكتور محسن مختار، مدير مركز الأورام بالقصر العيني ورئيس الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان، إن الحملة ستصب كل أنشطتها التوعية بأهمية الفحص الذاتي الشخصي للتوعية بسرطان الثدي.

وأشار في تصريحات صحفية، إلى أنه بالرغم من أن أسلوب الفحص الذاتي للثدي ليس دائمًا طريقة معتمدة لاكتشاف الإصابة بسرطان الثدي، فقد أبلغ عددا كبيرا من النساء أن أول علامة ظهرت لديهن على سرطان الثدي كان تورمًا جديدًا بالثدي اكتشفنه بأنفسهن، لهذا السبب، يوصي الأطباء بأن تكون المرأة على دراية بالسمات الطبيعية للثديين.

ومن جهته، قال الدكتور سامح الباجوري، رئيس مجلس إدارة الشركة الراعية للحملة، إنه بمناسبة الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي والمعروف بـ"أكتوبر الوردي"، وانطلاق العديد من حملات التوعية بسرطان الثدي عالميا ومحليا لنشر أهمية الكشف المبكر عن المرض في أولى مراحله.

ومن منطلق الاهتمام بدعم مرضي السرطان والالتزام بتوفير كل سبل الرعاية الممكنة لمحاربات سرطان الثدي، بدأت الشركة رعاية حملة "حكاية بطلة لمكافحة سرطان الثدي"، وتهدف إلى أن تكون أكثر شمولا وتأثيرا من خلال زيادة عدد المستفيدات من الكشف المبكر عن طريق التواجد بشكل مكثف في جميع أنحاء الجمهورية، حيث تعتبر التوعية الخطوة الأولى في المعركة ضد سرطان الثدي.