الخميس 25 فبراير 2021 03:32 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

تحقيقات

”الحصاد المُر”.. صناعة السكر من الأرض حتى المصنع 

حصاد قصب السكر
حصاد قصب السكر

تشتهر محافظة قنا، بزراعة ، والذي يُنتج منه السكر والعسل الأسود، وبعض الصناعات الأخرى، كالسكر المبلور والمولاس والعسل الصناعي والكحول بجميع مشتقاته.

ولا تتوقف خيرات القصب القناوي عند هذا الحد؛ بل تمتد إلى إنتاج الخل وحامض الخليك الثلجي وخميرة الأعلاف وغاز ثاني أكسيد الكربون والفيناس المذيبات العضوية والمواد اللاصقة وكبريتات الصوديوم وخميرة الخبز الطازجة والجافة والعطور ومستحضرات التجميل والزيوت والعجائن العطرية ومكسبات الطعم والرائحة والخشب الصناعي.

3 مصانع للسكر في نجع حمادي ودشنا وقوص تشكل القوة الصناعية الضاربة بمحافظة قنا؛ حيث تبدأ في استلام المحصول من المزارعين موسميا في يناير حتى شهر مايو، وسط مطالب متكررة من المزارعين الذين يحصدون المر بدلا من السكر  لرفع سعر طن القصب إلى 1000 جنيه،  بدلا من استقرار سعره عند 720 جنيها منذ ٣ سنوات،  خاصة بعد ارتفاع أسعار الأسمدة وأجرة العمالة والشحن. 

وتمر صناعة السكر بعدة مراحل، تبدأ من جني المحصول من الأرض عن طريق حصاد القصب، ثم تنظيقه من القش والقالوح، ثم حمله على الجمال لنقله من الأرض إلى خارجها، ثم شحنه في قاطرات القصب وتقطيعه بالسيف ونقله عبر خطوط الديكوفيل إلى مصانع السكر أو عن طريق الجرارات الزراعية.

وتتم مرحلة الصناعة في مصانع السكر تبدأ بوزن القصب،  وعصره وتنظيفه من الشوائب، والتسخين والمعالجة،  حتى يصل إلى مرحلة إنتاج السكر وهي المرحلة الأخيرة، وتعبئته في أجولة، تمهيدا لتوزيعه وبيعه.

وفي قنا ينتشر 116 ألفا و616 فدانا من القصب، تنتج 5607540 طن قصب خام تمثل 36.5% من إجمالي إنتاج الجمهورية من قصب السكر.

ويمثل إنتاج قنا 36.5% من إجمالي إنتاج الجمهورية من قصب السكر؛ حيث تعد المحافظة الأولى فى إنتاج السكر على مستوى الجمهورية من خلال 3 مصانع لتكرير وإنتاج السكر بمدن نجع حمادى ودشنا وقوص.

ويتمتع محصول قصب السكر بأنه من المحاصيل متعددة الأغراض سواء في السكر وصناعة العسل والأعلاف والورق والأخشاب كما يوفر فرص عمل كبيرة مباشرة وغير مباشرة.

 

محافظة قنا صناعة السكر حصاد قصب السكر