الجمعة 17 سبتمبر 2021 12:26 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الصحفى عاطف دعبس يكتب ” فلول أبواق الخارج ودرس مصرى خالص”

الكاتب الصحفى عاطف دعبس
الكاتب الصحفى عاطف دعبس

مصر محفوظة بوعد الله ونصرها مرهون بقوة وإيمان شعبها الطيب الذى ينصر الحق ويناهض الظلم والغطرسة ويثور على الخيانة والتعصب،
ومهما كانت قوى الشر من أهل الظلام فنور الحق ساطع وأقوى من كل المخططات التى تحيط بنا بليل
فمصر لا يشغلها أبواق عملاء الخارج، ولا حتى أذناب الداخل، ونحن الشعب لن ننسى كل خائن شمت فى شهدائنا وحرض على قتلنا،
مصر القوية بشعبها الطيب الصبور، لن ينسى تحريض الخونة أمثال زوبع ونصر ومعتز وأيمن ، فهؤلاء خفافيش الظلام الذين حاولوا تشوية مصر والتدليس على إرادة الشعب الذى قال كلمته ضد حكم جماعة الأشرار
وسياسة مصر لا تقوم على رد الفعل ولا بلى الذراع ولا بأحاديث الباطل ولا بالشائعات التى كانت تلاحقنا كسيول الشتاء ونواة الأعاصير
دول عديدة إستقبلت السفهاء وحاولت إستغلالهم لضربنا، ولكنهم فشلوا فى سعيهم المريض
دعونا الأن نتحدث عن قوة مصر ونزهوا بما حدث، فقد تراجعت قوى الشر عن بث الأكاذيب والمؤشرات كلها تنطلق فى صالحنا
هى نصرة للحق وتأكيد على حسن القيادة والفكر السديد فى مواجهة قوى خبيثة صرفت المليارات ودعمت أشخاص سفهاء حاولت أن تصنع منهم أبطال ولكنهم مجرد وهم من ورق
السيسى كان يعرف مصدر قوتة وسر النصر ولم يرد يوما على السفهاء ولكنه إنطلق بنجاح على طريق القوة والبناء وكنا معه ننطلق للأفاق، وحققت مصر فى سنوات قليلة مالم يتحقق فى عهود وحقب متتالية ،
والأن، أذناب الباطل وأبواق العمالة تندحر وتتراجع وتتوارى مهزومة إلى مستنفع الخيانة التى ستبقى فيه موصومة بالعار والذل والخيبة
لم ولن تنفعهم الملايين التى باعوا أنفسهم بها ولا بساعات الهواء المسموم الذى كان يلقى فى سمائنا
هم الأن يترنحون وسوف يلتمسون العفو والسماح وسينقلب السحر على الساحر
ولكننا لن نقبل هذه الوجوه القبيحة مهما فعلت، فقد زاد غيها وهم فى ضلالهم هائمون،
هو درس مصر للجميع ، هى عظمة شعب صبر على سخافة بعض من أشرار وهم الأن فى عالم النسيان
هى معركة محسومة، أن تكون وطنيا مخلصا، أو أن تكون عميلا مطاردا، تبيع أهلك وبلدك لمن يدفع رخيصا مهما عظم،
وتحيا مصر بشعبها المخلص الوطنى الأمين وبجيشها العظيم خير أجناد الأرض وشرطتها الساهرة ورئيسها المصرى الأصيل
ويامسهل