الإثنين 20 سبتمبر 2021 05:02 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

بيزنس

«شعبة المقاهي» تستعد لشهر رمضان بـ«تمر هندي وعناب» وألعاب تسلية

الجارديان المصرية

كشف عدد كبير من العاملين بالمقاهي بالغرف التجارية، عن استعدادتهم لشهر رمضان من خلال شراء المشروبات الخاصة بشهر رمضان كالعرقسوس والعناب والتمر هندى وقمر الدين، وزيادة أعداد الكراسي مع بعض الألعاب التسلية والجوانتيات البلاستيكية؛ لممارسة هذه الالعاب لمزيد من الإجراءات الاحترازية.

كما كشفوا عن تقديمهم بمذكرة رسمية لعدد من المحافظين يطالبون فيها بمواعيد جديدة لعمل المقاهي تتناسب مع خصوصية شهر رمضان وعودة ألعاب التسلية لتعويض خسائرهم وجذب الزبائن، بعدما هجرت المقاهي.

وقال عفت صلاح نائب رئيس شعبة المقاهي بالغرفة التجارية بمحافظة الإسكندرية، إن عددا كبيرا من المقاهي وفقت أوضاعها بعد منع استخدام الشيشة.ظ

وأوضح نائب رئيس الشعبة فى تصريحاته ، أن 60% من رواد المقاهي يقبلون عليها قاصدين الشيشة وألعاب التسلية، مطالبًا بعودة ألعاب التسلية «الدومينو، الطاولة، الكوتشينة، والشطرنج»، ومد ساعة الإغلاق لـ2.5 صباحا بدلا من الساعة الثانية عشرة لتعويض الخسائر وفترات الصيام خلال شهر رمضان.

وأكد إبراهيم إمبابي رئيس شعبة الدخان باتحاد الصناعات، أن هناك استقرار فى أسعار المعسل بالسوق المحلى، مضيفًا، أن السحب على الدخان تراجع بنسبة 60% بسبب كورونا، وأن مصانع المعسل بدأت مع نوفمبر الماضي التصدير للخارج.

وأشار رئيس شعبة الدخان والسجائر باتحاد الصناعات، إلى أنه تم التصدير إلى «السعودية، ليبيا، الإمارات، والسودان»، مشيرًا إلى أن مصانع التبغ الخاصة بالشيشة توقفت لأول مرة منذ دخول هذه الصناعة إلى مصر عقب قرار الحكومة لحظر تقديم الشيشة في المقاهي كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا.

ولفت إلى أن هناك 72 مصنعًا لإنتاج المعسل والسجائر في مصرو يعد «التبغ» هو المادة الخام التي يصنع منها السجائر لا تتم زراعته في مصر، ويتم استيراده من عدة دول مثل «فرنسا، إندونيسيا، أمريكا، الهند، وإيطاليا».

وتعتبر شركة الشرقية للدخان، المسؤولة عن صناعة السجائر والتبغ في مصر.

ووفق الأرقام الرسمية، يشار إلى انه يوجد مليونا مقهى في مصر، ويبلغ حجم إنفاق المترددين عليها 40% من رواتبهم.

شعبة المقاهى الغرف التجارية شعبة الادخنة السجائر الشيشة