الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 01:10 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

مظاهرات حاشدة فى إثيوبيا تطالب بإقالة ( ابى أحمد)

الجارديان المصرية

أعلنت لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية الحكومية، الخميس، أن جماعة مسلحة سيطرت على مقاطعة في إقليم بنى شنقول قمز، حيث يوجد سد النهضة، غرب إثيوبيا.
ويأتى ذلك بالتزامن مع خروج مظاهرات حاشدة، لليوم الثالث على التوالى، لأقليم الأمهرة ضد نظام رئيس الوزراء، أبى أحمد، واحتجاجًا على أعمال العنف العرقى، التي أسفرت عن سقوط 50 قتيلًا.
وأوضحت اللجنة، في بيان، أن تقارير وردت عن ارتكاب تلك الجماعة أعمال قتل في حق مدنيين وخطف موظفين عموميين.
وأضافت اللجنة أنها تلقت تقارير عن أن مقاطعة سيدال في منطقة كماشى بإقليم بنى شنقول قمز في غرب البلاد «تحت سيطرة شبه تامة لجماعة مسلحة منذ 19 إبريل» الجارى. ولم تذكر اللجنة الجماعة التي تعنيها في المقاطعة التي يقطنها حوالى 25 ألفًا.
وقالت اللجنة: «أبلغ سكان فروا من المنطقة لجنة حقوق الإنسان بأن الجماعة المسلحة أحرقت ونهبت ممتلكات عامة، خاصة أن إدارة المقاطعة والشرطة المحلية فرت من المنطقة، ووردت تقارير عن مقتل مدنيين وخطف موظفين عموميين»، وأضافت: «وفقًا لسكان ومسؤولين تحدثت إليهم اللجنة، فإن الجماعة المسلحة يفوق عددها قوة الأمن المحلية الموجودة في المنطقة».
وتفجر العنف العرقى في بنى شنقول قمز في الشهور الماضية، وشمل هجومًا في ديسمبر الماضى، قُتل فيه أكثر من 200 مدنى، وتسكن المنطقة جماعات عرقية مختلفة، منها قمز وأجاو وشيناسا وأمهرة، وشهدت هجمات دامية على المدنيين، وتصارع إثيوبيا لاحتواء أعمال عنف عرقى وسياسى في مناطق عديدة قبل انتخابات يونيو المقبل.
وفى غضون ذلك، قال وزير المياه والرى والطاقة الإثيوبى، سيليشى بقلى، إنه تم تصميم سد النهضة بطريقة لا تسبب أي نوع من الضرر لدول المصب، لافتًا إلى أن «المنفذين السفليين من السد لديهما القدرة على إتمام سحب 50 مليار متر مكعب، وهو متوسط التدفق السنوى لنهر النيل».
ويزيد نصيب مصر والسودان سنويًا عن تلك الكمية، إذ تبلغ حصة مصر السنوية في مياه النيل 55 مليار متر مكعب، مقابل 18 مليار متر مكعب للسودان.

مظاهرات فى إثيوبيا نظام ابى احمد سد النهضة