الأحد 17 أكتوبر 2021 11:22 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مدارس وجامعات

«التعليم العالي»: تقدم القومي لعلوم البحار في تصنيف «Scimago» العالمي

الجارديان المصرية

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من الدكتور عمرو زكريا حمودة، رئيس المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد حول إدراج المعهد فى التصنيف العالمي “Scimago 2021” لتصنيف المؤسسات البحثية.

وأشار التقرير إلى إدراج المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد في مركز متقدم ولأول مرة بهذا التصنيف وذلك ضمن مؤسسات البحث العلمي الحكومية على كافة الأصعدة محليًا وإقليميًا وإفريقيًا ودوليًا وفقًا للمؤشر العالمي “Scimago 2021” لتصنيف المؤسسات البحثية وذلك علي النحو التالي:

- احتل المعهد المرتبة الثالثة محليًا والمرتبة 398 عالميًا في تصنيف المؤسسات المصرية الحكومية وفقًا لمؤشر التأثير البحثي الرئيسي.
- شغل المعهد المرتبة الخامسة في الترتيب المحلي للمؤسسات البحثية المصرية للقطاع الحكومي في مؤشر Scimago.
- كما شغل المرتبة ال 23 في الترتيب المحلي والدولي للمؤسسات البحثية المصرية ضمن 48 مؤسسة بحثية وجامعة حكومية.
- وشغل المرتبة الثامنة في تصنيف المؤسسات المصرية وفقًا لمؤشر تأثير الابتكار الرئيسي.
- كما جاء المعهد في المرتبة الخامسة محليًا والمرتبة 250 عالميًا في تصنيف المؤسسات المصرية وفقًا لمؤشر التأثير المجتمعي الرئيسي.
- ووفقًا لتصنيف المؤسسات الحكومية في إفريقيا فقد جاء المعهد في المرتبة الحادية عشر.
- ووفقًا لتصنيف المؤسسات البحثية في القطاع الحكومي في الشرق الأوسط، فقد جاء المعهد في المرتبة الرابعة عشر ضمن مؤسسات دول الشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن منهجية مؤشر Scimago تعتمد على تصنيف المؤسسات البحثية (المؤسسات الأكاديمية والمؤسسات المتعلقة بالبحوث والتطوير) وفقًا لمؤشر مركب يتكون من ثلاث مجموعات مختلفة من المؤشرات الرئيسية وهى: مؤشر التأثير البحثي، ومؤشر تأثير الابتكار، ومؤشر التأثير المجتمعى، وتندرج تحت تلك المؤشرات 17 مؤشرا فرعيا.

فى سياق منفصل، شهد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عبر الفيديو كونفرانس، توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة الفيوم؛ بهدف إنشاء مركز إبداع مصر الرقمية لتنمية مهارات الكوادر الشابة من أبناء الجامعة ومحافظة الفيوم، وتأهيلهم بما يتواكب مع متطلبات سوق العمل المحلي والعالمي فى تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال.