الإثنين 20 سبتمبر 2021 03:52 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

أبرز عمليات الإرهاب الأخيرة فى فرنسا

الجارديان المصرية

شهدت العديد من المدن الفرنسية المختلفة حوادث إرهابية، وترصد الجارديان المصرية من خلال التقرير التالى أبرز عمليات الإرهاب في فرنسا خلال الفترة الأخيرة.

مقتل شرطية جنوب باريس أبريل 2021

كان آخر تلك الحوادث مقتل شرطية فرنسية داخل مخفر الشرطة في رامبوييه جنوب باريس على يد شاب من أصول تونسية.

وأفادت الشرطة الفرنسية بأن الشرطية لقيت مصرعها طعنا أمس الجمعة عند مدخل مركز للشرطة في بلدة رامبوييه قرب باريس.

ولقى المهاجم مصرعه بعدما أُصيب بطلقات نارية أطلقها شرطي، والمهاجم مواطن تونسي يبلغ 36 عاما، غير معروف من جانب أجهزة الشرطة والاستخبارات الوطنية، وهو موجود بصفة قانونية في فرنسا.

وأعلنت الشرطة اعتقال 3 أشخاص مقربين من التونسى منفذ الهجوم.

وكشفت مصادر مطلعة اليوم السبت، عن أن منفذ عملية الطعن قرب باريس ينحدر من محافظة سوسة التونسية.

الهجوم على عناصر للشرطة بمنطقة ديوز فبراير 2020

تعرضت عناصر الشرطة الفرنسية بمنطقة ديوز لهجوم أحد الإرهابيين داخل مركز الشرطة، وهو يحمل سكينا ويكبر.

وقامت الشرطة الفرنسية بإطلاق النار عليه، وأصيب في يده.

الهجوم على شارل إيبدو في سبتمبر 2020

تعرضت صحيفة "شارل إيبدو" الساخرة للتهديدات جراء إعادة نشرها للرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول الكريم.

وتعرضت لهجوم أسفر عن إصابة 4 أشخاص طعنا بالسلاح الأبيض قرب المقر القديم للصحيفة، وكان اثنان من المصابين في حالة خطرة.

ذبح مدرس للتاريخ في سان أونورين أكتوبر 2020

وتعرض صامويل باتي مدرس للتاريخ للذبح على يد رجل من أصل شيشانى عقب عرض صور مسيئة في كونفلان سان أونورين التي تقع شمال غرب باريس.

وجاءت الواقعة بعدما قام المدرس برسم صور مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم بإحدى المدارس الفرنسية.

هجوم قرب كنيسة فى نيس الفرنسية نوفمبر 2020

لقى 3 أشخاص مصرعهم بسكين وإصابة آخرين بجروح، بالقرب من كنيسة فى مدينة نيس الفرنسية.

وألقت الشرطة الفرنسية القبض على الشخص الذي قام بالاعتداء.

ووصف رئيس بلدية نيس انذاك الحادث بـ"العمل الإرهابي"، بعد أقل من أسبوعين من مقتل صامويل باتي، المدرس بالمرحلة الإعدادية.

حادث دهس فى نيس الفرنسية عام 2016

شهدت مدينة نيس الفرنسية حادث دهس راح ضحيته 86 شخصا وإصابة 458 اخرين عام 2016.

ونفذ تلك العملية التونسي محمد لحويج بوهلال، خلال قيادته شاحنة في اليوم الوطني لفرنسا وتبنى تنظيم داعش العملية.

حادث الشانزليزيه في أبريل 2017

وفى إبريل من عام 2017، شهد شارع الشانزليزيه في العاصمة الفرنسية باريس عملية إطلاق نار أسفرت عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين.

هجوم مقر للشرطة في باريس عام 2019

وفى أكتوبر من عام 2019، تعرض مقر شرطة العاصمة الفرنسية باريس لهجوم بسكين من قبل أحد العاملين بالمكان.

وأدى الحادث إلى مقتل 4 أشخاص بينهم سيدة بالإضافة إلى منفذ الهجوم، وأعلنت الشرطة الفرنسية آنذاك تطرف المتهم، وفقا لما أوردته محطة فرانس إنفو آنذاك.