السبت 18 سبتمبر 2021 12:21 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الإعلامية هيام عبدالعزيز تكتب : لن تترك جنتى

الإعلامية هيام عبدالعزيز
الإعلامية هيام عبدالعزيز

لم اكن يوما من الأيام من المتشائمين ولا أحب أن أكون من المحبطين .
فما أجمل الأمل الذي يحيا بداخلي وهمس العصافير صديقتي وربيعي الدائم في حديقتي .
علي الجانب الآخر لم أكن من المفرطين في التفاؤل الذي قد يصل لخداع نفسي بأن كل شيئ علي مايرام وأن السفينة ستأتي دائما بما تشتهي الأنفس .فلا نجاح بدون تعب وجد وتضحية.
أحيانا تنازعني نفسي بالغرور كوني أما عظيمة ربت أبنائها الأربعة وعلمتهم حتي أصبحوا ثلاثة رجال وفتاة يشار اليهم بالبنان . ظل أبنائي حلما في حياتي يكبر يوما بعد يوم أرعاه بكل كياني ودمي .
حتي حدث ما لا أتوقعه ابدا وفزعت علي صوت أحدهم يقول ( أنا حر وكبير ومسؤل عن تصرفاتي ومحدش يناقشني في أي حاجة )
يا الهي ماذا جري هل هو ابني ام انهم بدلوه لي . لا انه ابني ولابد أن اواجه المشكلة. لن أتركه ابدا .فهذا وارد في مراحل الأبناء ولكل مرحلة مشاكلها الطفولة والمراهقة والصبا والشباب من يتحمله ويرمم روحه ان لم أتحمله أنا.
قررت أن أنجح مجددا وأن أتحلي بالصبر والحكمة حتي لا ينثر الهواء محصولي ذرات تضيع فيه .
أخذت نفسا عميقا وابتسمت وأمسكت يده ونظرت في عينيه وقلت له بحب وحنان : لقد قبلت دعوتك علي العشاء وارتديت أجمل ثيابي فلا أظنني أتنازل عن شياكتي التي تعتادوها عني حتي يظن الناس أني أختكم الصغري .
فلن أتنازل عن اللقب ولا عنك ولن أسمح لك بالخروج من جنتي في الدنيا ولا من جنة الآخرة التي ستنالها برضاي..هيا بنا يا ابن عمري .