الإثنين 18 أكتوبر 2021 12:58 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

المحلل السياسى الكبير محمود المليجى يكتب : حماس ..بلا حماس

المحلل السياسى الكبير محمود المليجى
المحلل السياسى الكبير محمود المليجى

لارض تشتعل والعدو يحترق .......وحماس هي الفتيل
نحن الهول والبطش الذي يقطع ألسنة الأفاعي وأنياب الذئاب
أبطال الألوية العظام بأفعالهم العظيمة
نحن السوط الذي يدمي ويمزق ظهور الخونة والأشرار
كلمات طنانة طالما صم بها آذانا أعضاء حركة المقاومة الفلسطينية (حماس )
وهم يخبرون عن قوتهم المفرطة ويقينهم المتناهى فى النصر بأى معركة يخوضون غبابها فهم جنود لا يشق لهم غبار اشاوس مقاديم
وبعد أن رأت أعيوننا العدوان الغاشم على أهالينا العزل فى حى الشيخ جراح بالقدس المحتلة ومحاولة إتمام تهويد القدس ولم نرى السنة الافاعى قطعت ولا انياب الذائاب الضوارى تحطمت بل وجدنا جرزان تلوذ بجحورها
فوجب لنا أن نتساءل هل نُزِع فتيلهم أم أنهم أرتدوا على أعقابهم أم أنهم قد تمزقت سياطهم وخلت ترسانات صواريخهم أم نفذت عدتهم وعتادهم أم أنهم لا يهبون لنصرة الاقصى السليب وفقدوا بوصلتهم ؟ !
وستجدهم كثيرا ما كانوا يروجون لمزاعمهم واساطيرهم لكن هيهات أن ينطلى علينا افكهم وهم من نكصوا على أعقابهم وبدلاً من أن يصوبوا أسلحتهم ضد عدو أمتنا الذى طالما جار وعسف وبغى وغشم وجهوا سلاح غدرهم الى صدر مصر وجيشها فتارة تلقاهم يمدون تنظيم "ولاية سيناء" الارهابى بالأسلحة والمال ويقدمون له الدعم اللوجيستي ويحشدون خلفه داعمين لكافة عملياته ضد الجيش المصرى في سيناء
وتارة تجدهم يفجرون خطوط الغاز الممتدة بالأراضى المصرية فى سيناء وفعلوها مرات ومرات
كما ان أيادى غدرهم المخضبة بدماء جنودنا المصريين الابرار الذين تم اغتيالهم وروت دمائهم الطاهر رمال سيناء ولقوا ربهم صائمين فى أغسطس 2012
كما ثبت تورطهم في استهداف المواقع العسكرية المصرية في سيناء الحبيبة
ولاعجب إذ رأيناهم وقد ساندوا تنظيم الإخوان في التحريض على شعب مصر وشاركت في تنفيذ عمليات إرهابية عبر الحدود الشرقية للدولة المصرية
ثلاثة عقود ويزيد قد خلت على تأسيس جماعة حماس الإرهابية تحت زعم المقاومة الإسلامية ضد الاحتلال الصهوينى لكنها فقط تناوش الجيش المصرى
الى هؤلاء :
ان محاولة تهويد القدس بشكل كامل تمضى قدما وانتم لا حس لكم ولا خبر
لا أسكت الله لكم حساً ولا هدم لكم نفقا يصل بكم للقدس حيث مواجهة العدو الحقيقى ولا اطفأ لكم فتيل مقاومة فى محلها