الإثنين 20 سبتمبر 2021 01:16 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

حمادة إمام يكتب :”الكلاب خرجت للصياد”..شعار الموساد لتصفية العلماء الفلسطينيين

الكاتب الصحفى حمادة إمام
الكاتب الصحفى حمادة إمام

فى فجر 21ابريل2018 واثناء توجه الباحث والأكاديمي الفلسطيني فادى البطش لصلاة الفجر منطقة سترة بالعاصمة كولالمبور، قام شخصان كانا يركبان دراجة نارية، أطلقا أكثر من 10 رصاصات على البطش، حيث قُتل على الفور،
فور اغتيال البطش اعلنت الحكومة الماليزية على لسان رئيس شرطة العاصمة، داتوك سيري مازلان لازم، في بيان رسمى مختصر مقتل فلسطيني في وقت مبكر وإنه استاذ جامعي، برصاص رجلين كانا على متن دراجة نارية و "أحد المشتبه بهما أطلق 10 رصاصات أصابت أربع منها رأس وجسم الاستاذ الذي قتل على الفور والقتيل كان إمام مسجد يقع بالقرب من مقر سكنه وأنه متزوج ولديه ثلاثة أولاد. وأظهرت صور لكاميرات المراقبة أن المهاجمين انتظرا نحو 20 دقيقة قبل أن يخرج البطش من منزله. وختم قائد الشرطة الماليزية إن البطش "كان مستهدفاً"
.................................................................
وزير الخارجية الإسرائيلي في ذلك الوقت ليبرمان سرعان ما دخل على الخط وقال ليبرمان قال (( من المرجح أن يكون البطش قُتل في إطار نزاع فلسطيني داخلي.
وتابع ”لم يكن الرجل قديسا ولم يكن يعمل على تحسين البنية الأساسية في غزة - كان يعمل على تطوير دقة الصواريخ... نرى باستمرار تصفية حسابات بين فصائل مختلفة في التنظيمات الإرهابية وأعتقد أن هذا هو ما حدث في هذه الحالة
لكن جمال البطش، عم القتيل، قال لوكالة رويترز من جباليا في شمال قطاع غزة إنه يعتقد أن ما حدث هو من تدبير الموساد الإسرائيلي.
...............
فادي البطش هو عالم فلسطيني من مدينة جباليا في قطاع غزة. حاصل على الدكتوراه في الهندسة الكهربائية ويُحاضر في جامعة كوالالمبور. لديه براءة اختراع في زيادة كفاءة شبكات الطاقة الكهربائية، كما اخترع جهاز تحسين نقل الطاقة الكهربائية ويُعد من أول المبادرين في تأسيس التجمع الدولي للمهندسين الفلسطينيين في ماليزيا أعد خلال دراسته الدكتوراه في منحة "الخزانة" بحثا حول رفع كفاءة شبكات نقل الطاقة الكهربائية باستخدام تكنولوجيا إلكترونيات القوى، ونجح فعليا في ابتكار جهاز يعتمد تصميمه على تكنولوجيا إلكترونيات القوى، ومن ثم توصيله بشبكة نقل الطاقة الكهربائية وتحسين كفاءة الشبكة بنسبة تصل لـ18%، وهو ما يحقق البحث في حال تطبيق فكرته عدة فوائد أهمها تقليل الفقد في الطاقة الذي ينتج عن عملية نقل الطاقة الكهربائية من محطات توليد الطاقة الكهربائية عبر خطوط النقل إلى المستهلكين، وتحسين كفاءة شبكة نقل الكهرباء
وخلال رحلته الأكاديمية، نشر 18 بحثا محكما في مجلات عالمية ومؤتمرات دولية
....................................................
تان سري المفتش العام للشرطة، الماليزية اعلن أن التحقيقات توصلت الى أن المشتبه بهما في قتل البطش استخدما جوازات سفر مزيفة من صربيا والجبل الأسود لدخول ماليزيا ويُعتقد أن لديهم جوازات سفر من دول أخرى.
وإن الشرطة عثرت على الأسلحة المستخدمة في قتل البطش وأُرسلت الى مختبر الشرطة "و الشرطة عثرت أيضا على سيارة استخدمها قتلة فادي البطش بعد إطلاق النار عليه، موضحةً أن القتلة نزلوا من الدراجة النارية واستقلوا السيارة وهربوا بها، مؤكداً على أنه تم التعرف على مالك السيارة.
........................................................

نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي، قال إن من المعتقد أن المشتبه بهما أوروبيان على صلة بجهاز مخابرات أجنبي، مضيفاً أن القتيل كانت له صلات بمخابرات أجنبية وكان ناشطاً في منظمات غير حكومية تدعم الفلسطينيين ووصفه بأنه كان خبيراً في الهندسة الكهربائية وصناعة الصواريخ. و القتيل ربما اعتبر "خصماً لدولة تعادي فلسطين"
........................................................................

الرعب "الإسرائيلي" من العقول الفلسطينية وما توصلت اليها من ابحاث علمية
"المنشورة" بمجلات عالمية محكمة من تقنيات بارعة تتفوق على التكنولوجيا "الإسرائيلية" في مجاله العلمي، هو الذي عجل باستهداف كل عالم او باحث فلسطينى يتوصل لنتائج علمية جديدة
فالهدف من الاغتيال، كان أبعد بكثير من مسألة الصواريخ والطائرات بدون طيار ومحاولة تطويرها أو وصول تقنيتها لحركة حماس، كما حاول الترويج لها بعد عملية الاغتيال مباشرة, فكلها مؤشرات تظهر مخاوف الاحتلال من "تكنولوجيا ومعارف حصرية كانت تستخدمها دول محدودة في العالم على رأسها "إسرائيل" والولايات المتحدة الأمريكية، وعندما تمكن باحثون عرب العرب من اكتشافها والعمل على تطويرها، اصبحوا محل استهداف واضح
................................................
عملية العالم الباحث فادى البطش لم تكن اول عملية للموساد ولن تكون الاخيرة ولكنها تختلف عن سابقاتها انها اول عملية تصفية لعالم لعلماء عرب تغيير فلسفة الموساد في تنفيذ العمليات الخارجية من خلال ثلاث ركائز هي
اولا: لست بحاجة إلى إرسال عملائك إلى أرض العدو.. أبرياء سينفذون العمليات دون علمهم...
ثانيا: عندما يتم تحديد "الأشرار" يجب على "الأخيار" محاربتهم،
ثالثا: السياسات الفعالة ضد الأهداف المختارة بعناية تؤدي إلى إنجازات كبيرة، ويجب أن تكون هذه الأهداف المختارة هي تلك التي تعمل على تطوير المنظمات المعادية بدرجة كبيرة.
بعد ذلك تم تعين رئيس جديد للموساد هو يوسى كوهين والذى بدأ في تطبيق الفلسفة الجديدة للاغتيالات
..............................................
تغيير فلسفة الاغتيالات الاسرائيلية جاءت عقب اغتيال المناضل الفلسطيني محمود عبد الرؤوف المبحوح داخل احد الفنادق بدبى على يد ضباط اسرائيليين دخلوا بدبى بجوازات اوربية بمساعدة بعض اجهزة المخابرات الغربية الامر الذى احدث فضيحة دولية اجبرت الاتحاد الأوربي على اصدار بيان.
علي‮ ‬لسان‮ "‬مجيل انخيل‮" ‬وزير خارجية اسبانيا الذي‮ ‬كانت تتولي‮ ‬دولته رئاسة الاتحاد الأوروبي‮ ‬في‮ ‬ذلك الوقت قال فيه‮:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ "‬يدين الاتحاد الأوروبي‮ ‬بشدة أن جميع الضالعين في‮ ‬هذا العمل‮ (‬الاغتيال‮) ‬استخدموا جوازات سفر أوروبية مزورة وبطاقات ائتمان جري‮ ‬الحصول عليها من خلال سرقة هويات مواطني‮ ‬دول أعضاء بالاتحاد الأوروبي‮".‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
البيان الأوروبي‮ ‬كان دبلوماسيا إلي‮ ‬درجه اعادت للأذهان ملف العلاقات بين الموساد الإسرائيلي‮ ‬وأجهزة المخابرات الغربية‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
..............................................

في عام ‬1988 تنكر فدائي‮ ‬فلسطيني‮ ‬وبرفقته اثنان من رفاقه،‮ ‬في‮ ‬زي‮ ‬شخصيات‮ ‬يهود متدينين وتمكن من اختطاف الجندي‮ ‬آفي‮ ‬سسبورتس من بلدة جلوس القريبة من عسقلان،‮ ‬وبعد شهرين تقريباً‮ ‬عاد الفدائي‮ ‬مرة أخري‮ ‬ورفاقه واختطفوا الجندي‮ ‬إيلان سعدون من منطقة المسمية،‮ ‬وفي‮ ‬كلتا الحالتين تم تصفية الجنديين‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
اكتشف أمره عندما كان‮ ‬يحاول المرور بالسيارة التي‮ ‬خطف بها الجندي‮ ‬سعدون إلي‮ ‬غزة من شرق مخيم جباليا،‮ ‬ومنذ ذلك الحين بات هدفاً‮ ‬للاحتلال‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
بعدها استمرت مطاردة الاحتلال الإسرائيلي‮ ‬له ولأحد رفاقه المسؤولين عن خطف الجنديين لمدة ثلاثة شهور،‮ ‬وتمكن ورفيقه من اجتياز الحدود المصرية،‮ ‬واعتقلته السلطات علي‮ ‬الحدود مدة أربعين‮ ‬يوماً،‮ ‬ومن ثم رُحِّل إلي‮ ‬ليبيا ليستقر بعد ذلك في‮ ‬سوريا‮. ‬ثم عثر علي‮ ‬جثته في‮ ‬19يناير‮ ‬2010‮ ‬بفندق البستان بدبي‮ ‬لتكشف قصة اغتياله عن وجود تعاون وتنسيق بين كافه اجهزة المخابرات في‮ ‬الغرب مع الموساد الإسرائيلي‮ ‬وتزيد درجه التنسيق وتصل إلي‮ ‬درجه الالتصاق كلما كان الهدف عربي‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬اما من هذا الشاب الذي‮ ‬حير الصهاينة فهو محمود عبد الرؤوف المبحوح ‬‬‬‬‬‬
اعتُقل سنة‮ ‬1986‮ ‬لمدة عام من قبل قوات الاحتلال التي‮ ‬أودعته سجن السرايا بغزة بتهمة حيازته السلاح وانتمائه للحركة الإسلامية‮. ‬خرج محمود من السجن سنة‮ ‬1987‮ ‬لدي‮ ‬اندلاع الانتفاضة الأولي،‮ ‬وعاود نشاطاته المقاومة للاحتلال بسرية وتكتم‮. ‬لم‮ ‬يتوقف عن عمله الجهادي،‮ ‬وازدادت علاقته بالشيخ المؤسس أحمد‮ ‬ياسين وبالشيخ المؤسس لكتائب عز الدين القسام صلاح شحادة،‮ ‬وكان عضواً‮ ‬في‮ ‬المجموعة العسكرية الأولي‮ ‬التي‮ ‬أسسها القائد محمد الشرايحة‮. ‬عمل بعد خروجه من السجن علي‮ ‬تشكيل‮ "‬الوحدة‮ ‬101‮" ‬التي‮ ‬تخصصت بخطف الجنود،‮ ‬بإيعاز من الشيخ صلاح شحادة القائد في‮ ‬حماس‮. ‬وفي‮ ‬يناير‮ ‬2010‮ ‬وصل إلي‮ ‬دبي‮ ‬في‮ ‬مهمه لا‮ ‬يعرفها إلا عدد قليل من قادة حماس‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وظل تحت المراقبة منذ أن ركب طائرة خطوط الإمارات في‮ ‬دمشق الساعة العاشرة صباحا في‮ ‬اليوم السابق لحادث الاغتيال‮. ‬وكان‮ ‬يسافر بجواز سفر مزور،‮ ‬ولدي‮ ‬وصوله إلي‮ ‬دبي‮ ‬ظل‮ ‬يتابعه رجلان وصفتهما الشرطة في‮ ‬دبي‮ ‬بانهما أوروبيان‮ ‬يحملان جوازي‮ ‬سفر أوروبيين‮. ‬كان في‮ ‬طريق سفره إلي‮ ‬إحدي‮ ‬الدول،‮ ‬ونزل بدبي‮ ‬ليلاً‮ ‬في‮ ‬أحد الفنادق‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‬قتل خنقاً‮ ‬بعد صعقه بالكهرباء،‮ ‬وقد تلقي‮ ‬جسده عدة صعقاتٍ‮ ‬من عصيٍ‮ ‬كهربائية،‮ ‬أدت إلي‮ ‬خروج الدم من أنفه وفمه،‮ ‬وأضعفت قوته الجسدية وشلت حركته،‮ ‬فقد قوته،‮ ‬ولم‮ ‬يتمكن من صد مهاجميه،‮ ‬الذين تأكدوا من مقتله ومفارقته للحياة بعد أن خنقوه بالوسادة،‮ ‬قبل أن‮ ‬يغادروا بصمتٍ‮ ‬غرفته في‮ ‬الفندق بعد منتصف الليل،‮ ‬بعد أن رتبوا كل شيء فيها،‮ ‬وأعادوا الفراش وغيره إلي‮ ‬طبيعته،‮ ‬ولم‮ ‬يخلفوا وراءهم أثراً،‮ ‬وكأن مفارقة المبحوح للحياة كانت نتيجة لجلطةٍ‮ ‬دماغية،‮ ‬وهي‮ ‬النتيجة التي‮ ‬خلص إليها الأطباء في‮ ‬الساعات الأولي‮ ‬لعملية الاغتيال،‮ ‬ومنها اعتبروا أن الوفاة طبيعية وأنها تمت نتيجة لجلطة دماغية،‮ ‬ولم‮ ‬يكن حينها محمود المبحوح معروفاً‮ ‬لدي‮ ‬السلطات الإماراتية،‮ ‬ولا لدي‮ ‬إدارة المستشفي‮ ‬التي‮ ‬أجريت فيها عملية المعاينة الأولي،‮ ‬وكان الاعتقاد بأنه مواطنٌ‮ ‬عادي،‮ ‬ولم‮ ‬يتم حينها تحديد أسماء وهوية منفذي‮ ‬الاعتداء علي‮ ‬المبحوح‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وأعلنت شرطة دبي‮ ‬خلال مؤتمر صحفي‮ ‬لقائدها ضاحي‮ ‬خلفان التميم أن‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬يحملون جوازات سفر بريطانية وايرلندية وألمانية وفرنسية, قد نفذوا عملية الاغتيال‬‬‬‬‬‬
...............
#المصدر كتابى :رهائن في قبضة الموساد-دار كنوز ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

الكاتب الصحفى حمادة إمام الكلاب خرجت للصياد تصفية العلماء الفلسطنيين الموساد الجارديان المصرية