الأحد 19 سبتمبر 2021 10:53 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الدكتورة سلوى سليمان تكتب : عن الوحدة أتحدث

الدكتورة سلوى سليمان
الدكتورة سلوى سليمان

يراود الكثيرين بين الحين والحين احساس بالوحدة وهو ليس مجرد شعور ولكنه رغبة ملحة في الانعزالية والابتعاد عن الآخرين من أجل محاسبة الذات أو عدم الرغبة في الاختلاط ومن جانب آخر أيضا التفرد بالذات في جو من الانسيابية، وعدم كلكعة الأمور.
وفي هذا الوقت تحديدا إذا لم نفعل ذلك سوف يصل بنا الحال إلى التوتر والقلق وقد يكون الجنون فعالم البشر يحوي عوالم أخرى بداخلة لا تروق لنا، ولا يحلو لنا أن نحياها
ولكن إذا طال أمد الوحدة فسيكون لها آثار وعواقب سلبية
فالإحساس بالوحدة ليس فقط مجرد شعور غير مريح، إذ يمكن أن تكون له آثار خطيرة على الصحة. ومن يعيش وحيدا يتعرض بشكل أكبر للإصابة بأمراض العصر؟
إلا أن الوحدة قد تتحول إلى مرض ، هذا إذا ظل الإنسان فيها طيلة حياته، وهناك تشخيص صادم يقول بأنه "القاتل رقم واحد" في المجتمع العصري. ويحذر العلماء منذ 15 عاما من خطورة الوحدة على الحالة الصحية للإنسان.
اخيرا… علينا أن نتخذ من الوحدة سبيلا لإرجاع التوازن للحياة على أن تكون لفترة وقتية وليست دائمة، كأن تكون وقتا مستقطعا فقط من حياتنا من منطلق نتائج الدراسات ان الوحدة والإنعزال الاجتماعي
لهما أكبر تأثير على عمر الإنسان، يفوق تأثير إدمان الكحول والبدانة. كما هناك تزايدا في عزلة البعض عن المجتمع أمكن ملاحظته منذ سنوات

لذا خذ وقتا مؤقتا وابتعد عن الآخرين إذا ضاقت بك الحياة وتكبلت بالكثير من المشاكل، حيث أن في الوحدة ابتعاد عن الصديق العدو والكريم البخيل و المزاود والمخادع.
وبعدها عد إلى حياتك وسط الاخرين بعد أن تكون استرددت ذاتك وامتلأت بالطاقة الإيجابية التي تمهد لك الطريق لمواصلة الحياة....