الأحد 19 سبتمبر 2021 10:17 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

الإمارات تكتب التاريخ في إكسبو 2020 دبي

الكاتب الصحفى الكبير بسام عبدالسميع
الكاتب الصحفى الكبير بسام عبدالسميع


قال الكاتب الصحفي بسام عبد السميع في كتابه الجديد :” عبور المستقبل .. Expo 2020 “ : الإمارات تكتب التاريخ في إكسبو 2020، دبي، أضخم حدث عالمي للمعرفة الإنسانية، والذي ينطلق مطلع الشهر المقبل ويستمر حتى نهاية مارس 2022.
وأضاف، مع تصاعد التحديات العاجلة التي تواجه البشرية بسبب جائحة كورونا وتحوراتها المتسارعة، تتصدر دبي المدن العالمية بامتلاكها بيئة استثنائية تعزز القدرة على مواجهة التحديات وتحقيق الطموحات للتعافي الاقتصادي والصحي واستدامة جودة الحياة، معلنة في ثقة وشموخ : موعدنا في إكسبو 2020 بتجربة واقعية تحمل شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل “، نصافح فيها المستقبل بأيدينا، ونشاهده بعيوننا ونبحث الاندماج فيه بعقولنا.
وقال: تتضمن رحلة الحواس في إكسبو 2020 دبي ، تناول الأطعمة مع الروبوتات، وإعادة إنتاج الخلايا الحية عبر تقنية الطباعة رباعية الأبعاد، ومشاهدة أكبر شاشة في العالم بمسافة بين جناحي طائرة ايرباص A380s، ورؤية تصميمات معمارية أسطورية مستوحاة من هوية الدول تعكس أسلوب حياتها ورؤيتها للمستقبل.
كما نعايش تجارب ثقافية متنوعة في مكان واحد، وتتعرف على ما يتفرد به كل بلد عبر الجناح المشارك به في إكسبو دبي (ملتقى فنون المعرفة العالمية)، ومع رحلات في بحار الضباب وأرض الأمل، ودعم المبتكرين حول العالم، وفهم الثقافات الأخرى وتبادل المعرفة، نحقق مستقبلاً يوفر مقومات الحياة ويضع معايير مستدامة. وتابع في كتابه “عبور المستقبل ..Expo2020” : باستكشاف الفضاء والغوص في المحيطات، واختبار السيارات الطائرة، نخطو إلى المستقبل مرتبطين بالسرد القصصي والحفاظ على الكرامة الإنسانية، وبمشاركة مواهب إماراتية وعالمية باللغتين العربية والإنجليزية تنطلق “ أوبرا الوصل” أول أوبرا إماراتية “ لتروي حكاية ألف سنة من الثقافة الإماراتية، فيما تعزف الروبوتات الألمانية موسيقى مستوحاة من مقطوعات بيتهوفن.
وتقدم مختلف الدول استعراضات واحتفالات شعبية تحمل عنوان «ليالي الجلسات» و«موسيقى في الحديقة»، ووسط حاويات شحن من جميع أنحاء العالم، تقام بصورة يومية “حفلة في الشارع “؛ متضمنة مشاهد وأصوات من بلدان مختلفة تحقق الاطلاع على ثقافة وفنون الدول.
وقال الكاتب الصحفي بسام عبد السميع : تمنح دبي عبر “إكسبو 2020 “، العالم تأشيرة الدخول إلى المستقبل والابحار فيه بقوة عبر جهوزيتها لتنظيم إكسبو، فالاستدامة وسهولة التنقل وصناعة الفرص هي ركيزة البشرية للعقود المقبلة. وأضاف، يحتفي إكسبو بروح البشرية وقدرتها على الإبداع وسعيها وراء التفاؤل في مواجهة الصعاب، وعلى مدار 182 يوماً هي مدة انعقاد إكسبو، يلتقي العالم بمختلف لغاته وثقافاته وجنسياته في أكبر تجمع عالمي للمعرفة في 11 ألف فعالية لمجموعة من العروض المتنوعة والاستثنائية للفنون والعمران والترفيه والثقافة والتقنية، وذلك بمعدل 60 فعالية يومية. يذكر أن الكاتب الصحفي والروائي بسام عبد السميع، ترأس تحرير بعض الصحف المصرية خلال الفترة من 1998 وحتى 2005، ومنها: “المصير”، “حديث الأمة”، “مصر اليوم”، كما حقق الكاتب رقماً قياسياً في إصدار الكتب عام 2020 بتأليف 11 كتاباً تنوعت بين السير الذاتية والأعمال الفكرية والدينية والرواية والمجموعة القصصية، كما أصدر أول دراسة مقارنة بين إكسبو ميلانو 2015، وإكسبو دبي 2020.
حاز بسام عبد السميع جائزة الإبداع الصحفي عام 2006، جائزة الصحافة العربية عام 2017 والعديد من التكريمات، وحصل على الإقامة الذهبية في الإمارات 2021؛ كما أنه عضو نقابة الصحفيين المصرية، جمعية الصحفيين الإماراتية، اتحاد الصحفيين العرب، الاتحاد العالمي للصحفيين، واتحاد كتاب مصر.

c61a0d6fb2fcefb41510edb86633480c.jpg