الإثنين 4 مارس 2024 07:07 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الكبير طارق محمد حسين يكتب : نداء ... في اليوم العالمي للشباب

الكاتب الكبير طارق محمد حسين
الكاتب الكبير طارق محمد حسين

يحتفل العالم باليوم العالمي للشباب ، ونحن في مصر دولة شابة اي اغلب سكانها من الشباب ، والمستقبل الواعد يعتمد علي إعداد الشباب للمستقبل بتحديات غير مسبوقة ، فعلي الشباب ان يعلم أن الحياة سعي واجتهاد ،وان حياة من غير أهداف هي حياة بلا ثمر ولا أثر ، اعلم ايها الشاب ان الحياة مليئة بالتحديات والضغوط فعليك اولا ان تتوكل علي الله في كل امورك ، فالتوكل اول الخطوات نحو تحقيق أهدافك في الحياة ، وهو من أعظم الطاعات قال تعالى : ( فمن يتوكل علي الله فهو حسبه ) ، واعلم ان حياتك بدون أهداف لن تثمر ، مشكلة كثير من الناس انهم لم يحققوا هدفا في حياتهم لأنهم حقا لم يضعوا لأنفسهم أهداف أصلا ، وهذا مكمن كثير من المشكلات لعديد من شبابنا اليوم ، ولعل وجود اهداف في حياتنا يساعدنا علي ترتيب أولوياتنا وإنجاز اعمالنا المهمة ، وعدم الانشغال بتوافه الأمور وما اكثرها في زمننا هذا، وعليك أيها الشاب الا تبالغ فى توقعاتك او فى أهدافك ، بل أبدأ بخطوات صغيرة قابلة للتحقيق ، فالتوازن يعطيك قوة الانطلاق والاستمرارية ، والنجاح يولد النجاح ، يجب أن تتسامح مع نفسك والآخرين ، فالتسامح يسقط عنك أحمال ثقيلة تعيق تقدمك في الحياة ، تخلص من السلبيين وكل شئ سلبي سواء كانوا أشخاصا أو ذكريات أو حتي صور، ويجب ان تكون فى بيئة وبين أصدقاء إيجابيين ، نقي من تقوم بزراعتهم في قلبك او تصاحبهم بحرص ودقة ، فتنقية البذور اسهل من اقتلاع الجذور ، وعندما تصدمك الحياة بالعقبات والمشكلات والمواقف الحزينة ، تذكر أن الحياة تعطيك دروسا ، وليكن كل حجر في طريقك درج سلم ترتقي به لا عثرة في طريقك ، ولتتعلم من تجاربك ولا تيأس وليزيد نضجك ، فتتغلب على قسوة العالم وتنشر الأمل في قلوب من حولك ، فمن يفقد العزيمة يخسر الغنيمة ، ومن يفقد الإصرار يخسر الأفكار، ومن يفقد الأمل يخسر النجاح في العمل ، فلا تفقد العزيمة والإصرار والامل فأنت في حاجة إليهم لصنع نفسك ومستقبلك ، فالحكمة تقول : الطريق المريح لا يصنع سائقا متميزا ، ومن يستهتر بالعمل مصيره الفشل والنجاح السهل لا يدوم واعتمد على نفسك ولا تنتظر المساعدة من الآخرين ، ولا تجعل المعوقات تصيبك بالإحباط واليأس ، فالسيف المصقول يصنع من الضربات القوية ، فالسقوط والفشل ثم الوقوف يصنع منك إنسانا ناجحا ، فادعم نفسك وطور مهاراتك وزد من خبراتك ، فالتغيير يعني ان تتعلم وتتعلم وتطبق ما تعلمته ، ولا تقضي وقتك فيما لا يجدي نفعا ، وكن ذو إرادة وعزم متين فانت من يهتم بصنع نجاحك وانت من يقطف ثمرة نجاحك .