الجمعة 14 يونيو 2024 03:08 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

عالم المرأة

اسباب اكتئاب الحمل والولادة

الجارديان المصرية

اكتئاب الحمل والولادة، مصطلح نسمعه دائمًا حيث تتعرض نسبة كبيرة من السيدات لاكتئاب الحمل وبعد الولادة أيضًا يتعرضن لحالة من الضيق والخنقة والاكتئاب الشديد فقد يصل بيهن الأمر لرفض أطفالهن وعدم القدرة على التعامل معهم، ولكن هناك حلول كثيرة ينصح باتباعها لتخطى هذه المرحلة.

وقال الدكتور جمال فرويز استشارى الطب النفسى إن 98.9% من السيدات يعانين من اكتئاب الحمل والولادة وتظهر عليهن أعراض الضيق واضطرابات في النوم وتقلبات في المزاج ورفض الأكل، ولكنها اعراض خفيفة لا تستدعى للعلاج وتزول مع الوقت.

وأضاف: "ولكن الباقى 1% منهن يعانين من أعراض شديدة ومنها رفض الأكل وفقدان الشغف واضطرابات النوم وترفض أن ترضع طفلها ولا تتعامل معه واضطرابات وقلق شديد في النوم وبكاء مستمر وهلاوس سمعية، وفى هذه الحالة ينصح بزيارة الطبيب والمتابعة معه لوصف العلاج المناسب ومن حسن الحظ أن هذا النوع من الاكتئاب قد تتعافى المريضة بسرعة بعد تناول الدواء فمن أول يوم في تناول العلاج تشعر بتحسن شديد".

واستطرد حديثه: "لذلك ننصح السيدات فورًا بمجرد ظهور أي عرض من أعراض من الاكتئاب أثناء الحمل أو الولادة ولم تتعافَ مع الوقت بزيارة الطبيب، كما ينصح الأهل والمقربين لها بمتابعة حالتها والقرب منها".

الولادة اكتئاب الحمل اكتئاب الحمل والولادة اكتئاب الولادة