الثلاثاء 27 فبراير 2024 08:51 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

وليد نجا يكتب : جامعة طنطا تستضيف اللواء دكتور سمير فرج

الكاتب الكبير وليد نجا
الكاتب الكبير وليد نجا

أستضافت جامعة طنطا في قاعة المؤتمرات الكبرى المفكر الإستراتيجي اللواء دكتور سمير فرج في حضور استاذ دكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا وقد حضر الندوة الحوارية بعنوان الأمن القومي المصري التحديات والمخاطر التي تستضيفها الجامعة وقد حضر الندوة لفيف من اساتذه الجامعة من مختلف التخصصات وكذلك أشتمل الحضور علي نخبة من رجال الدين والمثقفين والأعلاميين والصحفيين ومن مختلف أطياف المجتمع ومن أجيال مختلفة من طلاب المدارس والجامعات وقد أشاد الجميع بالأعداد الجيد للندوة من قبل المركز الأعلامي للجامعة تحت قياده استاذ دكتور وليد العشري والأعداد الجيد للقاعة وتجهيز مساعدات العرض والداتا شو.
وقد بدأت الندوة بالسلام الوطني ومن ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم لأحد طلاب الجامعة الموهبين في ترتيب من مذيعة الحفل المبدعة أعقبها كلمة للسيد رئيس الجامعة تحدث فيها سيادتة عن جامعة طنطا وما نالها من تحديث وتطوير في عهد السيد رئيس الجمهورية وأفاد سيادتة أن طلاب جامعة طنطا يماثلون نظارائهم في أرقى الجامعات وأكد سيادتة على دور الجامعة التنويري في خدمة المجتمع والوطن ورحب سيادتة بالسيد اللواء دكتور سمير فرج وأوضح دور معالية الوطني في نشر الوعي والولاء والانتماء في جميع ربوع الوطن.
وتحدث المفكر الإستراتيجي اللواء دكتور سمير فرج بسلاسة وأسلوب مبسط في عرض مبهر بإستخدام الداتا تحدث عن أهمية مصر ومكانتها بين دول العالم بحكم التاريخ والجغرافيا كدولة محورية وكركيزة أساسية في تحقيق الأمن والأستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم وتحدث سيادتة عن علاقات مصر الخارجية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي وسياسة مصر الرشيدة وأهمية ماقام بة سيادتة من تحديث وتطوير في مؤسسات الدولة وقرارة الإستراتيجي بتنويع مصادر التسليح وأهمية ذلك القرار في تحقيق الأمن القومي المصري وأشاد سيادتة بالقوات المسلحة المصرية ودورها الرئيسي في تحقيق الأمن القومي المصري بالتعاون مع شرطتنا الباسلة ومن ثم تحدث معالية عن دول الجوار الجغرافي لمصر و تحديات الفوضى والأضطراب في تلك الدول على الأمن القومي المصري وقد دوت القاعة بالتصفيق عدة مرات وسادت روح من الثقة والأطمنان بين الحاضرين على أمن مصر ومستقبل أبنائها في ظل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وفي الختام أدار الأستاذ دكتور وليد العشري مدير المركز الأعلامي لجامعة طنطا حوارا مشتركا مع سيادة اللواء دكتور سمير فرج وأستاذ دكتور محمود زكي رئيس الجامعة أجاب سيادتهما عن أسئلة الحضور وتحدث اللواء دكتور سمير فرج عن مناظرتة الشهيرة بعد نصر أكتوبر ١٩٧٣ في الأذاعة البريطانية مع الجنرال الإسرائيلي شارون وكيف حقق انجازا علميا لمصر يضاف إلى النصر العسكري وتحدث سيادتة عن أهمية المشاركة الشعبية في الأنتخابات الرئاسية في تدعيم الأمن القومي المصري ومن ثم تحدث أستاذ دكتور محمود زكي عن مشاركة جامعة طنطا في المشروع القومي حياة كريمة ودور جامعة طنطا في خدمة المجتمع واشرافها على مستشفى سرطان الأطفال وافاض سيادتة في شرح أهمية المشاركة في الأنتخابات الرئاسية وأن الديمقراطية ممارسة وتحتاج إلى المداومة وعدم الأعتماد على شعبية السيد الرئيس بل لابد من المشاركة فالانتخابات عملية ممتدة واكد سيادته على اننا شركاء في الوطن.
وفي الختام تم تكريم السيد اللواء دكتور سمير فرج من السيد رئيس جامعة طنطا بأهداء سيادتة درع جامعة طنطا وقد نال اللواء دكتور سمير فرج عاصفة من التصفيق من جموع الحاضرين مع دعائهم لسيادتة بموفور الصحة والسعادة فمصر محفوظة برجالها المخلصيين وكباحث متخصص في الدراسات الأمنية والإستراتيجية أضافت تلك المحاضرة أبعاد كثيرة لمداركي وخاصة براعة اللواء دكتور سمير فرج في العرص الموجز بإستخدام وسائل التعليم الحديثة حفظ الله مصر ورئيسها وشعبها من كل سوء.